الجمعة، 11 مايو، 2012

التسول (2 )

العوامل التى ساعدت على انتشار ظاهرة  التسول  :-
1- غياب القانون الذى يعاقب مرتكبى هذه الافعال أدى الى كثرة التجاوزات القانونية بالاضافة الى تغليب العواطف الانسانية والأخلاقيه فى التعامل مع القائمين بهذه الافعال مما ساعدهم وشجعهم على ممارسة فعلهم ليس ذلك فحسب بل واستقطاب وتجنيد الكثير للعمل معهم تحت امرتهم .
2- القصور القانونى فى تنظيم الحياة الاجتماعية واهمال الاسر لدورها المنوط بها القيام به فى التربية والتعليم وكذلك انتشار التفكك الاسرى فى مجتمعاتنا كل هذه اسباب ادت الى تفشى الظاهرة .
3- غياب العدالة الاجتماعية وسوء توزيع الثروات والتفاوت الواضح بين الطبقات ادى الى اتساع الفجوة بين افراد المجتمع وتقسمنا الى اثرياء ثم اغنياء ثم متوسطى الحال ثم محدودى الدخل ثم معدومى الدخل ومن بين الطبقات انبسقت طوائف المتسولين والمجرمين والخارجين على القانون وغيرهم .
4- سوء قوانين التشغيل والاستثمار ادى الى انتشار البطالة مما دفع الكثير للجوء الى التسول لسد حاجته قبل ان يحترفها فتصير مهنة له .
5- قوانين التأمين الصحى والعلاج على نفقة الدولة وارتفاع اسعار الدواء وتكلفة العلاج ادى الى عجز المرضى عن الوفاء بنفقات علاجهم مما دفع البعض منهم الى سؤال الناس ليتمكن من ذلك .
انماط وصورالتسول :-
يجيد معتادوا التسول ارتداء الثير من الأقنعة ولديهم وسائل نصب واحتيال عدة يستخدمونها ببراعة حتى يدفعوا الناس لاعطائهم ما يسألون ومن بين ذلك :-
·  النمط التقليدى وهم اولئك الذين يدعون لأنفسهم عاهات أو أنهم ذوى عاهات فعلا ويقفون على النواصى وفى الطرقات والشوارع .
·  المتسولون الذين يدعون أنهم على سفر وفقدوا نقودهم ويحتاجون الى النقود حتى يتمكنوا من مواصلة سفرهم .
· المتسولون الذين يدعون المرض لأنفسهم او لذويهم ويستخدمون بعض الشهادات والروشتات الطبية لاقناع الناس بذلك وهؤلاء ينتشرون فى وسائل المواصلات والمساجد واحيانا يتجولون فى شوارع القرى يحملون مكبرات اصوات ليصلون الى العدد الاكبر والبعض يدعى انه يحتاج الى علاج وليس معه كلفة شرائه .
·  متسولون يقفون عند اشارات المرور يسرعون صوب كل سيارة مدعين انهم يقومون بمسح وتنظيف زجاجها ويطلبون مقابل ذلك .
 الأطفال الذين يجولون الشوارع ويفترشون الطرقات ويعترضون مسار السيارات وتديرهم تنظيمات تتربح من خلال قتل مستقبل هؤلاء الملائكة الصغار .
·  متسولون يجولون الارياف والقرى فى مواسم الحصاد يحملون الأجولة لجمع الارز او القمح او الذرة ويقومون بتجميعها وبيعها .
· المتسولون الذين يكثرون بشكل مبالغ فيه جدا فى شهر رمضان المعظم يملأون المساجد ويطرقون البيوت وحتى مقار الشركات والمكاتب وتتعثر بهم فى كل طريق وخاصة من النساء وربما تستخدم احداهن فى ذلك اولادها او تستعين باطفال الغير مقابل أجرا يدفع لاسرهم .
·  المتسولون الذين يستخدمون الانشاد او الغناء او قراءة القرأن كوسيلة للتسول .
وهناك الكثير من الصور والاشكال الاخرى مثل التسول المنتشر بين العاملين فى شركات النظافة والبائعين وسياس السيارات واحيانا عساكر وافراد الشرطة ويوجد الكثير بخلاف ما ذكرت فقط كانت هذه بعضها .
أضرار التسول على المجتمع :-
التسول يؤدى الى موت الهمم – دفن النبوغ – انتشار التواكل – تفشى دناءة النفس – انحطاط فى القيم والاخلاق – نزع البركة من المال – اكل اموال الناس بالباطل – تغيير خلق الله – الحرمان من استجابة الدعاء – تخلف الامم والشعوب – تفشى الجهل والأمية – الهروب من التعليم – انتشار الجريمة والأبشع استخدام الاطفال فيها فتنشأ اجيال متتابعة من المجرمين ومحترفى الاجرام .....
كيف عالجت الشريعة ظاهرة التسول ؟
هذا ما نعرفه فى المقال القادم ان شاء الله فتابعونى

2 رأيك يهمنى:

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

قد بعث عمر بن الخطاب واليا علي العراق فسأله:
( إذا جاءك سارق ماذا تفعل ؟
قال :
اقطع يده يا أمير المؤمنين ، فقال له :
و إذا جاءني من عندك جائع أو محتاج قطعت يدك أنت ،
إن الله استعملنا علي الناس لنوفر لهم حرفتهم و نستر عورتهم)

هكذا هى سنة الرسول عليه السلام وصحابته الاخيار فى مواجهة الفقر والجوع رضوان الله عليهم جميعا

جزاك الله خيرا احى محمد على هذا الموضوع المهم والهادف
اسأل الله تعالى ان يجد صدى لدى القلوب كلها ...بارك الله فيك وجعل عملك بميزان حسناتك

تحياتى وتقديرى

مدونة رحلة حياه يقول...

اختى ليلى
السلام عليكم ورحمة الله
اسال الله ان تكونى بخير
نعم فمن عدالة ديننا انه ينبغى توفير سبل العيش الكريم اولا قبل محاسبة الناس على انتهاكها حتى لا تكون لديهم حجة
جزيتى خيرا اختى وبارك الله في واعزك واشكر لك اقتطاع بعضا من وقتك لمطالة ما يدون هنا
ابقى فى حفظ الله ورعايته
والسلام عليكم ورحمة الله