السبت، 21 سبتمبر، 2013

فى الطريق حكمة

فى السفر الكثير والكثير من المتعة بقدر ما فيه من المشقة والتعب ، اعتدت أن اصطحب فى الطريق دوما كتابا أطالعه وفى بعض الأحيان لا يتسنى لى ذلك وهذه واحدة منهن .
البعض يستغل وقت السفر فى النوم والوقت غالبا لا يسعفه خاصة ونحن فى مصر لا نعانى قط من ازدحام فى الطرق ولا توجد لدينا أدنى مشكلة فى المرور والتنقل من مكان لمكان فى أى وقت سهل ويسير فلا يستطيع المسافر الى اى مكان مهما كان بعيدا من النوم ولا حتى أن تصيبه غفوة منه فما ان تضع قدمك فى السيارة حتى تنزل من الجهة الأخرى .
فضلا عن الهدوء التام فى الحافلة والتكييف المنعش والمرطب للطقس الذى لا يحتاج اساسا الى ذلك .
البعض يقضى الوقت فى مشاهدة الاماكن والوجوه والبعض يقضى الوقت مسترخيا والسماعات تخترق أذنيه والبعض يخفى عينيه خلف نظارته ويضع يده على فيه حتى لا يسمع حديثه فى الهاتف من بجانبه .
جذب انتباهى فى الطريق بعض العبارات والكلمات التى تكتب فى مؤخرة السيارات وتفكرت فيها قليلا فوجدتها تحوى الكثير والكثير .
فبعضها يعبر عن جبروت وعدوانية كاتبها مثل
 " تخبطها تحكها هحطك تحتها " .
وبعضها اعتراف بفضل غيره عليه فكتب
" تحياتى لمن دمر حياتى "
وبعضها حكمة تمثل خلاصة عمر كاتبها ونتيجة تجربته الطويلة فيقول
" اثنين ملهمش أمان .. الفرامل والنسوان "
" اصحاب المصالح ألفين ........وأصحاب العشرة اثنين "
" احترام الكبير واجب "
" أخرة الشقاوة ..عيش وحلاوة "
وبعضها تفاخر وتباهى مثل
" احنا الاساس ... بعلم كل الناس " ....." سوائقين نص الليل " ......."عفاريت الأسفلت " ....." احنا بتوع الحظر "...." الكار دا مش كارنا ...بس ربنا يصبرنا "
وبعضها يمثل كوميديا الواقع فكتب
" الجودة لمن أراد ......منتجات خالد مراد "
وبعضها يدهشك فكتب
DON’T MAKE ANOISE..... BECAUSE I’M SLEEPING
" متجريش ورايا ...أختك مش معايا "
وبعضها يعبر عن رأيه فى الحياه فيقول
" متشغلش بالك ......خليك فى حالك ".
وبعضهم يعتز بما تعلمه من القادة فكتب
" بر الوالدين أفضل من طاعة ابوك وأمك "
وختامها حقيقة " سمك ...لبن ......تمرهندى "


0 رأيك يهمنى: