الخميس، 26 أبريل، 2012

حروف متناثرة


عشقت العيش منفردا حتى صار الصمت لونى
مازال الفراغ يشغل الحيز الأكبر فى عقولنا ووقتنا وأرضنا وفكرنا
وكعادته يفر النوم من عينى
وكأنه يابى ان تنام عينى
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعض اللحظات نود لو انها لم تكن
وبعض الاوقات نتمنى أن لا تنتهى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مازلت لابواب النسيان اطرق
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
اتق الله يا نفس ولا تهلكينى يرحمك الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لعل ان يكون اليوم خيرا من سابقيه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عندما اكتب أجد الصفحات امامى كمسرح عرائس تؤدى فيه الكلمات دور العرائس ويؤدى قلمى دور المحرك فيغار قلبى وعقلى من قلمى فيرسلان اليه بجنودهما كى تطغى على وجوه العرائس ملامح عقلى وقلبى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الثورة وتبعاتها صارت حجة يدخرها الكثير كاجابة عندما يسأل عن الاهمال والتباطؤ
فقل من يعمل ويتقى الله فى عمله بسبب تبعات الثورة وكذا صار الانفلات واضحا والسبب كلمة بسيطة الثورة وصارت الاعتصامات منتشرة والثورة السبب ايضا
( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )
لو لم تكن الثورة دافعا لك للامام فلا تجعلها مبررا لاهمالك وتباطؤك وتقاعسك عن اداء واجبات فى اى منصب او وظيفة كنت ابتداء من الطالب وانتهاء باعلى مركز موجود او معلوم وحتى من يعانى البطالة لا ينبغى ان يجعل الثورة حجة تجعله يكف عن البحث عن اسباب الرزق
( فأمشوا فى مناكبها وكلوا من رزقه )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صباح جديد
بموعد مبكر
يجعلنى اذهب الى المكتب قبل ان يستيقظ السكون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بين الكلمات يختبئ
يبحث عن حرف يأويه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فك وشك بس وانت تلاقى الدنيا كلها بتضحك لو مش من قلبها يبقى من غلبها بس اهى بتضحك وخلاص
ـــــــــــــــــــــــــــــ
اعلاميو الفضائيات
يدعون الصدق وهم فى الكذب غرقى
يدعون الحيادية وكلماتهم بالنفاق مغلفة
اشعر انهم قريبا سيخرجون علينا قائلين ان مبارك هو من دبر للثورة وخطط لها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عندما تتوقف الرياح تذبل الامانى تجف الاحلام
يكف المطر عن التساقط تنفد الامنيات داخل النفوس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
احلى حاجة فى الدنيا انها لما بتشوط بتجيب اجواااااااااااااااااااااال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما احوجنى الى الدعاء من قلب صادق مخلص
عسى الله ان يستجيب للداعى فيرحمنى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فكثير ما تخبر عن العيون بما تعجز الألسنة عن النطق به
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقد جئت من أقصى الحياة سعيا نحو حلم لا أدرى امازال حلمى كما كان أم صار سرابا أم أنه صار الآن واقع غيرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مازلت انتظرك رغم اوجاعى منك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلما اقتربت منه اكثر ادرك انه اوشك اوان رحيلى عنه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى ناس الدنيا بتخاف تضحك لهم ليخدوا على كدا
هههههههههههههههههههههه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أجدتى تقمص دورها حتى صدقت أنك هى كأنك نسخة بالكربون منها كانكما عندما تقفان متقابلتين كأنى أرى مرآة وضعت بينكما كل منكما تنظر الى نفسها
وعندما استيقظت ادركت انه كان حلما مذريا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كنت اروى بالكلمات ظمأى
والأن وقد جف قلمى فبأى شئ ارتوى ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليس ضروريا ان كل ما اكتب يعبر عن حالة اعيشها او موقف أمر به او شعور ينتابنى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعض الناس لديهم قناعات ثابتة لا تسطيع تغييرها على المدى القصير والبعض لديهم مرونة فى ادارة الحوار والأخذ والعطاء والبعض لا تستطيع ان تأخذ معه حق او باطل ففى كل الاحوال انت مخطئ مهما كنت مصيب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عشان تشوفها حلوة لونها أو استخدم عدسات او بص لها من ناحية تانية
بس فى طريقة اسهل
نضف قلبك شوية وبص للدنيا وابتسم اكيد هتشوفها احلى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هى هكذا ترقص على لحن أوجاعى
لتسكر من مقدار الألم الذى تستنشقه نازفا منى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يؤسفنى ان اجد البعض يعارض لا لشئ سوى ان يكون معارض
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يارب
استحى ان ارفع يدى اليك تضرعا من فرط تقصيرى فيما أمرتنى باتيانه
استحى ان اوجه نظرى الى السماء داعيا من كثرة اقترافى لما امرتنى باجتنابه
يارب استحى ان ادعوك لعظم ذنوبى ولكن سعة رحمتك وعظم مغفرتك وجزيل فضلك يأخذنى الى الدعاء خشية من غضبك وطلبا فى عفوك فبعفوك اعفو عنى وبرحمتك اشملنى يا الله

5 رأيك يهمنى:

faroukfahmy58 يقول...

حقا يامحمد انها رحلة حياة تذكرنا بحقيقة ما نحن فيه دون ملل او كلل او اغتراب وتجاوز عن الحقيقة بحلوها ومرها شمالها وجنوبها شرقها المشرق وغربها المظلم
احييك وكل بوست اجده جديدا براقا
لامعا

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

عشقت العيش منفردا حتى صار الصمت لونى

كلههههها رائعة يا محمد
فلسفة وحكم رائعة وصادقة

وجميل ان تدونها بموقعك حتى لا تضيع على الفيسبوك

رغم انى اتابع كل جديدك على الفيسبوك لكن دائما اقرأها بمذاق متجدد
تحياتى لك اخى ودمت بكل خير

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحيي قلمك المبدع الراقى وفكرك النابض

زينة زيدان يقول...

كأنك تلخص وقفات عبر الحياة
تمر بنا فتؤثر في لمحاتنا
وافكارنا
ومعتقداتنا
وقفات تبكينا حينا
وتشعرنا بالعجز حينا
وتضحكنا حينا
وتعبر عن ما يسكن الروح في كل الأحيان

جميلة عميقة الكلمات
تحيتي لقلمك
وحرفك المبعثر

مدونة رحلة حياه يقول...

متابعى الاعزاء ومعلمى الفضلاء
اشكر لكم حسن متابعتكم
دومتم فى حفظ الله