الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

خواطر 2

كلما تقدمت خطوات الى الأمام أعادتنى الأقدار لنقطة البداية مجددا كسباح كلما قطع أميالا فى المياه قذفت به الأمواج العاتية الى حيث بدايته ثانية
إذا حدث ذلك معك فربما تمل من تواصل الانكسارات وربما يزيدك ذلك اصرارا على النجاح وتحقيق مبتغاك وأهدافك
وأنا أخترت الطريق الأصعب مهما كانت المعوقات ومهما اعادتنى الأمواج الى الشاطئ مجددا فماذا أخترت أنت ؟
الأهداف السامية لابد أن يعيقك فى طريق الوصول اليها الكثير وإلا لما كانت سامية
******
كلما جلست على ذلك الشاطئ
اجدنى أسافر اليك
ألئن المكان مكانك
أم لأنى اعشق السفر اليك
أم لأنك غمرتيها بلونك
فصارت كلها تحكيك انت
 ******
كل شئ حولك يعبر عنك سواء اخترته ام لا
 ******
الكل برئ وصرنا نحن القتلة ونحن المقتولين
 ******
القرار
قرار انشاء صفحة على الفيس بوك من القرارات المصيرية اللى الواحد لقى نفسه محطوط بين خيارين لا يشارك لا يمتنع وكان القرار الاصعب المشاركة
قرار قبول اضافة بعض الناس وارسال طلبات لأخرين من القرارات المصيرية اللى بيتبنى عليها مستقبل وحياة وقدرت أخد القرار بعد دراسة ابعاد الموضوع وعرضها على اللجان المتخصصة داخل دماغى
قرار كتابة المنشور دا من القرارات الصعبة جدا وخاصة وخصوصا واى حاجة لها علاقة بالخصوصية فى اختيار الكلمات والاسلوب
واخيرا قرار انك تقرأ المنشور  دا سواء قرأت او لا قرار لازم تخده
عشان كدا قررت أنه لابد ان ادع لكم مجالا لاتخاذ القرار فى انتخاب الرئيس القادم يووووووووووووووه قصدى فى التعليق على المنشور
 ******
اعيانى الشوق الى رؤية قلمى يعانق الكلمات التى أعلم عشقه لها حد الذوبان فيها كمداد سُكب على صفحة عذراء فبدل حيائها فأضحت حبلى بحروفه
****** 
نعم على اوتار الصمت اعزف ألحانى
لذا

لا تنتظروا الاستماع اليها عبر اشرطة او اسطوانات

ولكن أمنحوا لأنفسكم وقتا وسط السكون

حينها وحينها فقط ستستمعون الى أعذب ألحانى
 ******
فليحمل الاستعمار عصاه على كتفيه ويرحل
وإلا فليجرب تذوق الكأس الذى اذاق منه غيره

فمن اذاق غيره يوما مرا تجرع باقى عمره المرار
 ******
حرفى
صرت ابتعد بك عن كل شئ

اسمع من تحدثنى تسامرنى تشاركنى وحدتى فلا أمل منك ولا تمل منى

نتشكل سويا فى بنيان واحد حينا نغلف شكلنا بلون الحب وحينا بلون الفرح واحيانا تطغى علينا الدنيا

فى جانب متطرف تقبع بعض النقاط التى توقفنا ولا تسمح لنا بتجاوزها تقول ان منتهانا عندها نحايلها نهادنها حتى تنصاع لنا وتستجيب نقاطها لبوح خواطرنا ، تسير معنا رحلتنا فتطرب لنا ونبتهج بها تشكل معالم أخرى بألوان لم تعرف لنا قبلا ويقبل علينا ضيف جديد معه فتيه هم اهله فيعطى لكل حرف شكل ومعنى جديد يقول اسمى التشكيل واهلى هم ادواتى بكل منهم يصبح لكل حرف مذاق مميز ومعنى مختلف وحدتها عربيتنا تتميز به أما باقى اللغات فمن الفقر فى ذلك تستغيث

7 رأيك يهمنى:

محمد الجرايحى يقول...

أخى الكريم : أ/ محمد متولى
دائماً لحرفك مذاقه الخاص.....
تحياتى لقلمك الراقى

زينة زيدان يقول...

مقتطفات
و لمحات رقيقة
واقعية
حقيقية
معبرة عن أسبار الروح
شارحة لحالها


دوما نترقب جديدك
تحيتي

لـــولا وزهـــراء يقول...

عندك حق لولا الصعوبات ما كانت الاهداف سامية وما سميت كذلك ...


قد يكون العند في العودة ارادة تقدح من الثقة بالله

كالعادة مقتطفات سامية تثير الذهن للأفضل


لولا

مدونة رحلة حياه يقول...

استاذى محمد الجرايحى
شكرا لك مرورك وكلماتك

مدونة رحلة حياه يقول...

زينة
اشكر لك دوام متابعتك

مدونة رحلة حياه يقول...

لولا
شكرا لك تواجدك

Carmen يقول...

لمحات رائعة راقية استاذ محمد .. سلمت اناملك :)