الخميس، 4 أكتوبر 2012

لحظات الألم والندم

حكى لى قائلا :-
مرت الايام ولكنها ابدا ليست قادرة على طى صفحات الألم التى تشكلت وملأت حياتى كل الاوجاع تشبهنى كلها صنعت خصيصا لى ، طعمها مر علقم كأنها مزجت بمسحوق مصنع من الكراهيه والضغينة والبغض ، طغى الأسود على لونها بعد ان كان لونه أبيض فعلمت أن الأثام عكرته حتى أنقلب اللون الى أسود حالك ولو تغيرت لتغير .
هكذا فى محتواها هكذا فى مضمونها
لم ترضى ان تطيب أبدا
لم ترضى ان تتبدل أبدا
الأوجاع تملأ كل اركانها ، جوانبها ، هوامشها ، حتى المساحات الفارغة بين السطور ملأتها ، حتى الحواشى الفارغة فى الجوانب غمرتها فأصبح الألم يفور ويفور منها وعلى صوت أزيزه وأصبحت الدموع لعينه مصاحبة فأبت أن تفارقها يوما .
أكاد أموت من الذنوب التى تكاثرت على واجتمعت حولى وكأنها قررت أن لا تفوتنى الا بعد ان تهلكنى وتأتى على ما تبقى منى وحق لها ذلك فأنا ما تركت أحدا إلا وسببت الكثير من الألام له حتى صار جل من يعرفنى أثار ذنوبى معه موشومة على صدره وقلبه .
أحتاج الى عقد هدنة مع نفسى عساها تطيب وترضى وتكف عن اقتراف المعاصى والأثام ، اراها شديدة الضعف أمام نزواتها وشهواتها ، كلما بدا لها فى الأفق شهوة أسرعت نحوها تلاحقها حتى لا تدعها الا وقد أجهزت عليها ولوثت برائتها .
أحتاج الى هجرة بعيدة عن كل الخلائق حتى لا أسبب الأذى للأخرين مجددا ، أحتاج الى عزلة حتى تكف النوب المنهمرة ، أحتاج الى الابتعاد حتى لا يضار من حولى بما اقترفته يداى وربما ينظر الله إلى نظرة رضا وشفقة فيتكرم علي بجزيل فضله وعفوه ورحمته فرحمته أوسع من أن تحصر وأعظم من أن تضيق على .
أحتاج الى مساحة صغيرة بعيدة عن كل البشر حتى لا تفسد أخطائى عليهم سبل حياتهم فالأثام تفسد الحياة قال الله ( ظهر الفساد فى البر والبحر بما كسبت أيدى الناس ) ،  أنثر فيها دموعى بعد أن أبث شكوى ذنوبى وخطيئاتى الى ربى وأكون قريبا منه وحده أبكى على ، أطلب منه العفو ، أطلب منه أن يسترنى ، ان يرحمنى ،أن يجنب غيرى أثار أثامى ،  أن يقبضنى وهو عنى راض.
تساقطت من عينى الدموع وأنا استمع لحديثه فقلت فى نفسى وكأنك تصف لى حالى 
إلهى 
لست للفردوس أهلا ولا أقدر على نار الجحيم 
فهب لى توبة واغفر ذنوبى فإنك غافر الذنب العظيم 

4 رأيك يهمنى:

وصف الاحساس يقول...

كلنا محملين بالخطايا والدنوب .. ولكن اقسي اﻻلم هو الدي تتسبب فيه لغيرك فيصبع الذنب ذنبين والالم اشكالا والوانا .. والنفس دائما عاصيه اماره بالسوء .. اذكرك بصوم ابراهيم اني نذرت للرحمن صوما فلن اكلم اليوم انسيا .. لعلها كانت تذكره لتهذيب النفس او السكون الي التدبر في ايات الله فيطغي الخير علي الشر وتتوب النفس العاصيه
رحمك الله برحمته و وفقك لما يحبه ويرضاه
تحياتي

محمد الجرايحى يقول...

نادراً مايصادف العقل وتصافح العين كلمات تهزها هزاً

لـــولا وزهـــراء يقول...

الهي وحبيبي ومولاي وسيدي اغفر لنا ذنوبنا وتقصيرنا في امرنا وارزقنا حياة جميلة بطاعتك وفي ظل عبادتك تتقبلها مننا يارب العالمين ولا تمتنا الا مسلمين لك موحدين بك موقنين بألوهيتك وحرم على اجسادنا النار واجعل النار تقول لنا ونحن نعبر الصراط يا مؤمن امضي لجنتك فأن نورك قد اطفأت ناري واجعلنا نعبر الصراط بحولك وقوتك كأفئدة الطير او كلمح البصر ولا ترزقنا الا الفردوس الاعلى من الجنة فأنا لا نستحق ان نبلغها ولكن رحمتك اهلاً لأن تصلنا وتغمرنا



بارك الله فيك ابا معاذ .. كنت على سفر وراجعة من يومين هحاول استرجع صفحات كتابك الذي نشرتها هنا اود ان ترتسم البسمة على وجهي

لولا

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
اللهم أمين
نسأل الله الستر والسلامة
ابقوا بخير