الخميس، 25 أبريل، 2013

أتعجب

أتعجب عندما أتحدث مع البعض فأجد اهتمامه منصبا على أشياء تافهه لا تسمن ولا تغنى من جوع وفوق كل ذلك ينتظر من يقدم له حلمه رطبا طريا على طبق من ذهب مرصع بالجواهر أو ليست الأحلام تحتاج الى سعى ؟ أو ليست الأمنيات تحتاج الى عمل ؟ أو ليست المعالى تحتاج الى جد وسهر ؟
أتعجب ممن ركن الى الكلمات التى يسمعها من هذا وذاك وتولد عنده يقينا بأنهم سيقدمون اليه كل ما يحتاجه من مساعدة فور انتهائه من تعليمه وعندما ينتهى يجد الأمر مغايرا فتضيع أماله وتنهار أحلامه وتخور قواه ويجد اللون الذى كان قد كسا الدنيا تبدل وأغرقت السموات غيوم   داكنة يخشى أن تمطر عليه هما وألما .
أتعجب ممن يسلم بصدق كل ما يسمع فكلما سمع أحدهم يتكلم تعامل وكأن الأمر حق دون أن يدع لعقله مجالا لتدارك الأمر والتفكر فيه حتى يعلم حقيقته ومغزاه .
أتعجب من أولئك الذين يعلقون كل خيباتهم على شماعة الظروف والأحوال ولو صدقوا مع أنفسهم ليس مع غيرهم حتى لعلموا كم تقصيرهم هذا ان كانوا قد قدموا أى مسعى من البداية فكيف بمن لم يخطو خطوة أن يجرى وهو بعد لم يتعلم المسير ؟ .
أتعجب من أولئك الذين لا يبادرون بالسعى ولا يبحثون عن التعلم ولا يسعون لفرص التطور وتنمية الذات ولا يحاولون الاستفادة من وقتهم فى شئ حتما سيفيدهم فى وقت ما فكل مرحلة أنت فيه لابد أن تعلم أنها تؤهلك لمرحلة أخرى هذا لمن وعى .
أتعجب من أولئك الذين يحسبون أن المال وحده يحقق كل امانيهم وأن السفرخارج البلاد يضمن لهم الوصول لمبتغاهم أو تظنون أنكم هناك ستصب عليكم الأموال صبا دون كد وعمل ؟ .
أتعجب من شباب ضل طريقه ومن فتيات فقدن قدوتهن ومن رجال ضاعت رجولهم ومن بلدة فقدت هويتها ومن أمة جهلت وظيفتها .
خطوة للأمام كفيلة بأن تضعك على طريق الحلم فقط اخطوها ولا تتأخر فالله ضمن  الرزق وأمر بالسعى .

2 رأيك يهمنى:

eng_semsem يقول...

فعلا حاله تستحق التعجب يعيشها الكثيرون كل ما يفعلون في هذه الدنيا ان يحلمون ولا يحملون للواقع شئ
تحياتي

مدونة رحلة حياه يقول...

سمسم
شكرا لمرورك وتعليقك