الاثنين، 29 ديسمبر، 2014

وينقضى العمر


سويعات قليلة ويطوى هذا العام صفحته ويلملم بقاياه فى جعبته ويرحل بغير رجعة حاملا معه كل تفاصيله ولا يخلف وراءه سوى بعض ما علق بأبداننا وأرواحنا ، بعض الابتسامات التى ما لبثت ان بدت حتى انصرفت وبعض الالام التى علقت بالنفوس وبعض الخدوش التى خطت فى جدار الروح ، حوى الكثير والكثير وكل اوقاته كانت قصة تحكى وحدها .

فاحرصوا على طى صفحات الوجع التى غمرته وانشروا ايات الفرح التى ربما تخللت بعض اوقاته فربما ذكر الافراح يغرى الايام المقبلة فتجعل كل بضاعتها فرحا .


1 رأيك يهمنى:

نيللي علي يقول...

ألف مبروك على كتابك الجديد أريج

ودائما في نجاح دائمًا و2015 تكون سنة سعيدة