الخميس، 29 يناير، 2015

خربشات

من قال لك أننى أشعر بك !
وهل نشعر بالدماء التى تتخذ من عروقنا شريانا تبحر فيه !


يوما ما سيزين عطرك كتاباتى !


تمنيت لو كنت عطرا ينثر فيتخلل مسامك أو لا تذكرين أنى أخبرتك أنى أعرف الذكريات بأريجك !


أتصدقين لو قلت أن كل الكلمات لا تفى بوصفك
صدقى فكيف بإمكان عاجز أن يصف ما صنع بيد الله ويوفيه حقه !


لا أعتقد أنك تعلم كم كنت فى حاجة لذلك ................جدا !


يأخذه الحنين نحو سيرته الأولى ، ينزوى فى جانب بعيد عن كل المقربون منه ، يقول أن الانتظار كان قاسيا فاضطر الى الانسحاب مجددا الى حيث يجيد الحياة !



ها قد بسط الليل أجنحته
ونصب الظلام خيوطه 
وترك فيها مساما يتسلل منها الصقيع يداعب كل من اختلى بقلبه !

وهل كل العمر يكفى !


فى اوقات الثورة الثائرون وحدهم لا يعلمون الخطوة التالية اما الاخرون فخططهم معدة مسبقا !



يا صديقى فى معارك الحب وصراعاته لا أحد فائز
الجميع خاسرون
حتى الحب ذاته يتجرع الألم من فرط فعله بمريديه !


وسيظل الريف المصري أجمل ما فى هذا الوطن لو تركوه يحيا !

وفى مرات كثيرة تجدها تخشى أن تبتسم لك ، واذا أصابتك احدى نوباتها أرسلت إليها مدادا من الابتلاءات تترا حتى تتكاثر عليك فان صبرت فقد فزت وان أصابك اليأس والقنوط زادت عليك ألامها " فصبر جميل "!

ليتنى كنت أملك أدوية للسعادة ، لكنت وهبتها الى كل محتاج لها دون ثمن سوى أن أرى بسمة غمرت عينيه " فصبر جميل " !

كيف تطلبون منا أن نكتب كلمات مغمورة بالبهجة وقد صار الحزن #وطن !






2 رأيك يهمنى:

norahaty mo يقول...

خربشاتك جميلة
وعميقة وصادقـة

مدونة رحلة حياه يقول...

@norahaty mo
شكرا يا دكتورة
مرورك بيسعدنى