الخميس، 9 ديسمبر 2010

فى حاجة غلط

بداية انا بحب اقول لكم جميعا كل عام انتم بخير وكمان بشكر كل اللى قرأ موضوعاتى وكل اللى شارك معايا وكل اللى ألقى نظرة على مدونتى سواء كان من اصحاب المدونات الاخرى او من غيرهم وأشكرهم كتير على اراءهم وتعليقاتهم اللى بستفيد منها كثيرا فى التدوينات التالية لها وكلمات بسيطة بس حابب انى اقولها ان التدوين مش مجرد سرد كلمات بالنسبة لى ومش ملئ وقت فراغ لأنى ربنا العالم ان مش كثير بلاقى الوقت للتدوين وبحاول دايما اختار الموضوعات اللى بتكون محتاجة مناقشة مننا كلنا لها بنتطرق ليها وبنوجه انتباه حضاراتكم انكم تفكروا فيها وتحاولوا تلاقوا لها حلول بحيث اننا نقدر نعلاج اخطاءنا ونقاط ضعفنا ( المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا ) وكمان انى مش بنزل تدوينات كتير عشان متملوش منى بسرعة واكون خفيف عليكم ولما اسرد موضوع جديد يكون فعلا يستاهل وقتكم اللى بتقضوه فى قراءته ومكونش ضيعت وقت حضرتكم على الفاضى وكمان عشان يكون لينا دور فى النمو بمجتمعاتنا لان دا حق اصيل لبلادنا وأهلنا علينا كمان بحب اشير الى ان اى انسان ممكن يقتبس من مدونتى ما يشاء ويعلق عليه او ينشره فى مدونته او يكتبه ويعيد صياغته بطريقته واللى اكيد هتكون احسن من طريقتى واكثر افادة للجميع لأن زى ما قلت فى الاول وفى الاخر هدفنا رضا الله من خلال التنمية والاصلاح فى مجتمعاتنا .
انا عارف اننا فى اول السنة والمفروض اننا نكتب عن طموحات واحلام بس من وجهة نظرى اننا نقف الاول نشوف مشاكلنا ونحاول نحلها عشان نعرف نحقق طموحاتنا 
النهاردة هاخد حضرتكم ونروح سوا لمنطقة جديدة فى موضوعاتنا ونفتح عش الدبابير بايدينا بس مش عاوز حد يزعل منى .
العنوسة قنبلة تحصد بمجتمعاتنا العربية

النهاردة هتكلم معاكم بالارقام والاحصائيات هناقش سوا الاسباب واية اللى وصلنا للحال دا ونعرف اللى اترتب على المشكلة دية من اثار ونتائج وكمان هحاول اعرض على حضرتكم مجموعة من الحلول ( بشير بس ان الارقام والاحصائيات والاسباب والنتائج والعلاج كلها من دراسات معلنه ) كل اللى انى جمعتها وصيغتها بالشكل اللى هيتعرض على حضرتكم وهستنى تعليقاتكم وتصحيح حضرتكم للى ورد عندى او اضافتكم عليه كمان مش هتكلم عن مصر بس ولكن هتكلم عن الوطن العربى كله او بالادق معظمه
بتشير الاحصائيات الرسمية ان نسبة العنوسة فى مصر بلغ ما يقرب من 9 مليون نسمة فيمن تخطوا سن 35 عاما  (5.5 مليون شاب - 3.5 مليون فتاه ) موزعين بنسبة 27% فى الوجه البحرى و نسبة 38% فى الحضر و نسبة 25 % فى الوجه القبلى .
النسبة دية وصلت فى دول الخليج واليمن 35 % ممن بلغ سن الزواج وتخطى 35 عاما
فى الاردن وصلت النسبة دية الى ما يقرب من 7.8 % وفى السعودية وقطر 26% وفى لبنان 90% ممن هم فى سن (25-30) عازفين عن الزواج وفى فلسطين 1% ممن تجاوز سن 35 سنة وفى العراق كانت اعلى نسبة حيث تصل الى 85 % ممن تخطى 35 عاما وفى سوريا تقول الاحصائيات ان 50 % من الشباب اعزب و60 % من الفتايات (700 الف امرأة تقريبا )ووصلت النسبة دية الى ما يقرب من ثلث سكان الجزائر من الجنسين تقريبا 11 مليون عازبة منهم 5 مليون تخطوا ال35 عاما علما بأن عدد سكان الجزائر تقريبا 36 مليون اى ان عدد العوانس فى الجزائر يفوق عدد سكان ليبيا ويفوق عدد سكان 5 دول عربية مجتمعة  وفى السودان والصومال وصلت الى 20% .
بتقول الاحصائيات كمان ان نسبة من لم يسبق لهم الزواج فى سن (30-34 ) فى تونس 38.7% وفى لبنان 36.1% وفى قطر 22.9% وفى سوريا 19.5% وفى مصر 11.7% وفى السعودية 11.4%
ممكن تكونوا قلقتم لما قرأتم الارقام بس هى دى الحقيقة المعلناه نكمل موضوعنا 
عشان مطولش على حضرتكم هعمل سرد سريع للاسباب المؤدية للعنوسة فى الجنسين :- 
* الابتعاد عن تعاليم ديننا الحنيف فى عقود ومواثيق الزواج 
* تدهور الوضع الاقتصادى * المغالاة فى تكاليف الزواج ( المهور - الاثاث - حفلات الزواج - السكن ) - الهجرة الى خارج البلاد سعيا لطلب الرزق - البطالة
* دعاوى حرية المرأة * التعليم ( توجد علاقة طردية بين ارتفاع مستوى التعليم وتأخر سن الزواج ) * الاختلاط وعمل المرأة ( دا مش معناه محاربة تعليم المرأة او منعها من العمل ولكن معناه ان بعض النساء تدعى انها طالما تستطيع الانفاق فلماذا تتزوج وتنظر على الزواج على انه شئ كمالى دا عمل حاجة اسمها " العنوسة الاختيارية ") 
*العادات والتقاليد المنتشرة وكذلك التفاوت الاجتماعى والطبقى والتعليمى ( لا تتزوج القبلية من الحضرى - ولا الشريفة من غير الاشراف - ولا الغنية الا ممن هو اغنى منها - والا المتعلمة الا ممن هو اعلى منها درجة وكفاءة - او لا تتزوج البنت الا من ابن عمها او خالها او احد اقاربها - لا تتزوج الصغيرة الا بعد زواج الاكبر منها ......)
*الاعلام والقنوات الفضائية وما اوجدته من محاكاة العربيات لنساء الغرب فى الملبس وعدم الاحتشام والتشبه بهن وانتشار ظاهرة الصداقة بين الجنسين وطمس الهوية العربية .
*الزواج من اجنيات ( انتشار زواج المصريين من بنات روسيا والاتحاد السوفيتى واوربا الشرقية بسبب الحصول على فتاه جميلة ومتعلمة ولا تتطلب سوى وجود سكن مناسب ) وكذلك زواج النساء بكبار السن من الاجانب ( تزوج اكثر من 200 الف مصرية من اثرياء اجانب كبار السن )
*خوف بعض النساء من الفشل فى الزواج بسبب مرور معارف لهن بأشياء مشابهة 
*خوف المرأة من ان تصير عبدة لزوجها تأتمر بأمره وتنتهى بقوله 
*الحروب التى تعرضت لها بعض البلاد العربية لفترات طويلة مثل العراق ادى الى مقتل الكثير من الرجال حتى ان النسبة بين الجنسين تصل 5:1
*رفض الكثير من النساء لتعدد الزجات حتى ان احداهن قالت لزوجها ان اردت ان تأتى بامرأة اخرى فى بيتى وفى فراشى فافعل ولكن لا تتزوج وهذا حدث
*ادعاء بعض النساء بان لديهن رسالتهن فى الحياة وان ذلك قد يعيقهن عن تحقيق طموحاتهن .......................الخ 
* المغالاة فى المواصفات بالنسبة لعروسين ( الشباب يبحثون عن نور والبنات يبحثن عن مهند )
واليكم بعض النتائج التى ترتبت على هذه الظاهرة :-
* تزايد العلاقات المحرمة ( الزنا - السفور بين النساء - الزواج العرفى - زواج المتعه- زواج المسيار ..........)
* تزايد وانتشار الامراض النفسية والكبت النفسى والعصبى 
* انتشار ظاهرة الاختطاف والاغتصاب والتحرش وانتشار مرض نقص المناعة 
*كثرة اللقطاء وارتفاع معدلات الاجهاض (عدد دعوات اثبات البنوة فى مصر بلغ 155الف دعوة طبقا للمركز القومى للبحوث )
* انتشار الانتحار بين الجنسين بسبب عدم القدرة على الزواج ( 50-60 حالة حسب تقرير مركز السموم بمصر )
* انتشار ظاهرة الاتجار بأعراض النساء حتى داخل الاسر 
*ارتفاع معدلات الطلاق والخلع بنسب كبيرة ( وصلت فى الاردن الى 28% والسعودية 21%ووصلت فى مصر الى 255الف سنويا ...........)
واليكم بعض الحلول المقترحة :-
* العودة الى تعليمات ديننا الحنيف وتنمية الوازع الدينى لدى الشعوب والمجتمعات عن طريق نشر التوعية اعلاميا بالوسائل المختلفة وزيادة حملات التثقيف والتعامل مع عقود الزواج على انها روابط مقدسة وليست مشروعات تجارية 
* تيسير المهور والنفقات المطلوب حيث ان الشريعة الاسلامية جعلت عقد الزواج ميسرا لا يزيد عن الايجاب والقبول وشاهدى عدل والاعلان واتن يولم ولو بشاة ولنا فى رسولنا واصحابه القدوة والمثل ( ازوجك بما معك من القرأن - امهرها ولو بخاتم من حديد ...)
* تعديل المواصفات بنشر الوعى ( تنكح المرأة لاربع ......... فاظفر بذات الدين تربت يداك ) (اذا جاءكم من تردون دينه وخلقه فزوجوه )

* اقامة صناديق وجمعيات تيسير الزوراج ( القروض الحسنة - المساعدات المالية - التوسط لتخفيض النفقات -التبرعات العينية من قبل القادرين - تقديم القروض بدون فوائد وتيسير السداد - اقامة حفلات الزواج الجماعى تخفيضا تكاليف - احياء مبادئ التكافل الاجتماعى بين المسلمين ......... ) وهذه الصناديق والجمعيات بدأت بفضل الله تنتشر فى العديد من الدول العربية 
* اقامة المؤسسات والاسواق التى تبيع متطلبات بيوت الزوجية وتخفيض هامش الربح للمساعدة فى الزواج 
* نشر مبدأ اخطب لبنتك عن طريق مد الروابط والعلاقات بين الاسر ولنا فى قصة الشيخ الصالح مع نبى الله موسى القدوة والمثل ولنا من بعده فى الفاروق عمر وابنته حفصه القدوة والمثل ...
* اقتطاع جزء من زكاة المال يخصص للمساعدة فى مشروعات الزواج 
* نشر تعدد الزوجات للمستطيعين بشرط العدل بين الزوجات وهذا من تعاليم ديننا كما اوصى به الشيخ ابن باز وتم تطبيقه والدعوه اليه فى العراق والسودان وغيرهم 
*مشروع الخطوط الساخنة لتلقى شكاوى الفتايات التى يمنعها اهلها من الزواج ومحاولة الاصلاح بينهم 
* ترك حرية الاختيار للفتايات وعدم ارغامهن والسماح للطرفين بالرؤية الشرعية .
* نشر الوعى التعليمى والدينى بين الشباب والفتايات وتعليمهن كيفية بناء بيوت صحيحة ............




وفى الختام 
وضعت بين يديكم مشكلة هى من اخطر ما تتعرض له مجتمعاتنا فى هذا العصر وحاولت سرد الاسباب وما ترتب عليها وجمعت الحلول وطرق العلاج فى سرد موجز دون التعليق او التطرق لتفاصيل اكثر تاركا لكم حرية التعليق والتفصيل 
والله اسأل ان يكون هذا الموضوع خطوة فى طريق حل هذه المشكلة وخطوة من خطوات نصرة ديننا واعادة الناس الى شرع ربهم ودين نبيهم ونهج سلفهم 


انا اسف ان البوست طويل جدا بس انا حاولت اختصره قدر الاستطاعة ( سامحونى )







13 رأيك يهمنى:

مغربية يقول...

كل ما ذكرته من أرقام مخيفة جدا؛ وما سجلته من أسباب مخيفة أكثر
:(
الله يجيب التوفيق للجميع يا رب
سعيدة بالتعرف على مدونتك
سلامووووووو

خالد أبجيك يقول...

كانت تدوينتك هاته موفقة جدا، وقد أحاطت بجميع جوانب العنوسة..

الله يهدي الجميع لما يحبه ويرضاه..

سعيد أني كنت هنا..

lossy❤❤ يقول...

طرحك جميل وشامل

عجبت من نسب الاحصائيات "مهوله..!"

بما ان عدد الاناث اكثر بكثير من عدد الذكور..فستظل هذه المشكلة

مالم تحل من منظور الشرع "مثنى وثلاث ورباع"

على رسلكم .. ليس مبدأي "كأنثى"

ولكن مقرر أدرسه ويناقش هذه المشكلات

وقد امتحنت فيه الاربعاء الماضي^_^

الشاب الصح يقول...

that is really awesome

تركي الغامدي يقول...

تحياتي لشخصك الكريم وكل عام وأنت بخير ... وماطرحته موضوع يؤرق الجميع بطريقة أو بأخرى ، ولا أعتقد أنه يخلو بيت في العالم العربي من عانس أو أعزب لم يدخل (القفص الذهبي) . قطعاً يجب أن يؤخذ الأمر بجدية وبخاصة من قبل الجهات المعنية بإدارة دفة الأمور في عالمنا العربي فتداعيات العنوسة تؤثر في مسيرة التنمية ، وماتفضلت به من معلومات وإحصائيات يؤكد حقيقة الوضع القائم منذ سنوات ، وبالمقابل يبدو أن مايعمل لتلافي الأسباب التي تؤدي إلى العنوسة لايكاد يبين وبالتالي يجب الأخذ بوسائل أخرى ناجعة تحد من تزايد هذه الأرقام وتساعد من يكابد العنوسة اللحاق بركب المتزوجين ، وبالله التوفيق .

جايدا العزيزي يقول...

اننا نقف الاول نشوف مشاكلنا ونحاول نحلها عشان نعرف نحقق طموحاتنا

انا اتفق معك جدا

فعلا مشكله كبيرة

ولكنها لن تحل الا اذا عرفنا اسبابها

طرح راقى ومميز

سعيده بمتابعه مدونتك لانها هادفه

واشكرك جدا

تحياتى

ساسو يقول...

كلامك جميل جدا
وبجد هادف
واجمل ما فيه انه كله معلومات مهمه
دمت بخير

فارسة بلا جواد يقول...

مسا الخير

بداية طرح موفق وهادف ومخيق بذات الوقت

سأتكلم عن نفسي //

بالفعل هناك مخاوف لدي من الزواج ذلك أنني أخاف الفشل لوجود مواقف مشابهه

كما أنني أحب عملي كثيرا ... ولدي طموحات بالفعل أريد تحقيقها ليس ادعاء كما ذكرت وانما لان الحياة عليها ما يستحق

لكن هاد ما بمنع في نهايه الأمر انه

اذا تم تفهم طموحاتي وساعدني على تحقيقها ( الشخص المناسب) انه اغير ر؟أي

ولكن ما في شي مضمون وبتضل نفس المخاوف اللي ذكرتها هي اللي بتمنعني

انا اتحدث عن نفسي ومسؤله عن كل كلمة اقولها

لكن بنهاية الامر الزواج حلله الدين بل هو نصفه

كمان احب اضيف انه تعدد الزوجات ما بشكل اي مشكله عندي
لانه طبيعه الرجل تختلف عن طبيعه المرأة

يعني اذا زوجي بده يتزوج ما في لدي اي مانع كون الفكرة وصلت لرأسه فأكييد حيسعى لتحقيقه


وحقيقه صدمتني الارقام المهوله ولكن اعتقد انه النسبه في فلسطين أكثر بكثير من واحد بالميه

هذا نتيجه الحرب اللي صارت ع غزة

جعلت من الشباب يتزوجون الارامل وراحت الفرصه ع كتير فتيات

ههه يمكن يضحكني الامر ولكن تلك حقيقه

مثلا شاب يجبر على الزواج من امرأة اخيه الشهيد في حين ترفض أخرى الزواج منه كونه متزوج ولديه عائله


لكن رغم تعدد اسباب هذه الظاهرة المخيفه

فالسبب الرئيسي واحد هو الوازع الديني


كتير استمتعت بالموضوع وكتير زاد من خوفي

لكن ما ننسى انه الأمل بوجه الخالق عز وجل


وانشا الله تجد المشكله الحل كغيرها من كتير كوارث تم حلها

يعني مو مستحيل وانما يحتاج الى الكثير منا لحلها ولا انا ولا انت بنقدر نحلها

اذا ما بنصف صف واحد ونحد من انتشارها

سلامي

كتير رائعه مدونتك اشكرك كثيرا

استمر فانها بالتأكيد في ميزان حسناتك

هناك تفرد بمدونتك

مرسي

كن متفائلا

واحد من لناس يقول...

ربنا يوفقك قوول امين

الغـــــدوف يقول...

هذه المشكلة بالذات متفاوتت العراقيل
وطرحك كان متكامل لتبيين مدى الحجم الذي وصلت له وادراج الحلول المقنعة للحد من محيط المعضلة

شكراً لقلمك
مقدمي الأول هنا

تحايا

فاروق بن النيل يقول...

ماشدنى هو ثلاثة أرقام :
1- 9 مليون عانس وعانسة فى مصر
2- 90 % فى لبنان عازفين عن الزواج
3- 85 % فى العراق عازفين عن الزواج
دى مصيبة والله بكل المقاييس لوالمسئولين عن هذه الدول بيعرفوا ربنا صح كان نزل قانون إجبارى بالزواج للثانية والثالثة والرابعة حسب الحالة الإجتماعية والمستوى المادى لكل رجل وطبعا من يرفض عليه أن يزوج من واحد إى ثلاثة من العزاب حسب دخله وهذا يكون إجبارى بقانون إلزامى .
بوست فيه مجهود وقيم ويعرض مشكلة هامة بمجتمعنا العربى والإسلامى برغم من أن الإسلام حلها ولكن من يطبق الإسلام
شكرا لك صديقى .
أرجو عمل إستفتاء لجميع المدونين والمدونات بمدونتك على هذا الإقتراح ماهو رأيك ياصديقى؟ نفذإذاكنت موافق

Dr/ walaa salah يقول...

اولا مشكور على البوست الجميل وتوضيحك للمشكله واسبابها وحلولها

طبعا انا من رأيي ان في الاول والاخر كل شئ قسمه ونصيب

تأخر سن الزواج عند الفتيات او الشباب كله مكتوب عند ربنا


لكن اذا نظرنا للموضوع نظره دنيويه

هنلاقي فعلا نفس الاسباب اللي انت ذكرتها


مع العلم ان اغلبها بدأ ينقرض

زي مثلا غلو المهور وطلبات اهل العروسه من العريس وهكذا


ربنا يوفق الجميع يارب


مشكور على البوست مره اخرى

شهر زاد يقول...

هذا بحث قيم ومرجع للموضوع
هناك اسباب انت طرحتها انا قد لا ااواقفك عليها مثل
تعدد الزوجات لانه من الصعب العدل
كذلك مسألة العنوسة الاختيارة
ليسش سببها هو الطموح التعليمي او العملي ولكن سببها هو ان هذه الفئة ادركت من خلال تجارب سابقة انه استحالة الجمع بين المتناقضين
هناك مسالة ان المتعلمة لا تحبذ الزواج من غير المتعلم
من اسس الزواج التكافئ لان غيابه يخلق
عدم تفاهم
لكن على العموم الموضوع يحمل احصائيات ومعلومات حقيقية
توجع القلب
والحلول المقدمة حلول ناجعة
اهنئك على موضوعك المتكامل
تحياتي