الأحد، 23 يناير، 2011

بسمة لا تغيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الواحد مش عارف ياخد له اجازة يومين اصلكم وحشتونى فقلت ارجع لكم بسرعة عموما النهاردة جاى بحاجة خفيفة عشان تهدية الاجواء نبدأ بسم الله وندخل فى الموضوع .
فى رحلة الحياه بنقابل ناس كتير جدا ناس بنبكى لما نشوف حالها وناس بنستغرب م اللى جرالها وناس تايهه فى وسط زحمة وناس قلوبها مفيهاش أى رحمة . فى ناس نشوفها نتعلم منها وناس نشوفها نعلم عليها وناس بنتمنى نوهب حياتنا ليها .

من بين كل دول شاب جميل يمكن متقابلش زيه فى اخلاقه او فى طيبته او فى شهامته او فى رجولته او فى صبره او فى رضاه حد كتسر فى حياتك مهما حصل ليه البسمة ابدا مش بتفارق عينيه حتى فى اصعب الظروف وأيامه كلها كانت اصعب من بعضها وفى كل الاحوال هو صابر وشاكر ربنا على قضاؤه ويقول دا ابتلاء من ربنا . هيئته بسيطة جدا الى اقصى ما تتخيل ورغم كدا منظم جدا ما هو مش معنى البساطة انك متكونش جميل وعموما على قد لحافك مدد رجلك ، كلامه بسيط ضحكته بريئة زى وشه وكلامه مفيهوش تجميل ولا نفاق ولا رياء اتولد فى اسرة بسيطة بعد فترة صغيرة اتفككت وكل واحد راح طريق الاب اتجوز وعاش فى بلد تانية خالص والام اتجوزت وراحت بيت جوزها هى كمان والولد والبنتين اخواته كان مصيرهم مع جده الكفيف وجدته العجوزة فى بيت كل بعضه غرفتين من الطوب اللبن لو شوفت البيت تقول لو توك توك عدى من جنبه هيقع بس الحمد لله مينفعش توك توك يعدى من جنبه اصلا اصل الحارة ضيقة جدا اخرها عجله تمشى فيها .
كان لازم يشتغل عشان مفيش مصدر دخل للبيت وفى نفس الوقت عاوز يتعلم وكمان عاوز يربى اخواته ويساعد جده وجدته ويشتغل فى اكتر من مكان ويسعى من هنا لهنا ما اهو اصل الرزق بيحب اللى يسعى له ويدور عليه عيشتهم بسيطة جدا وراضيين باللى ربنا كاتبه ليهم وتعدى سنين عليهم ويفضل فى طريقه ماشى ما هو لازم يكون رجل واللى يعيش فى ظروف زى دى بيكون حاجة من اتنين انسان كويس جدا او انسان اسوأ مما تتخيل وربنا كرمه وقدر انه يكون من النوع الاول وكبرت اخواته البنات والكبيرة خلاص هتتجوز وربنا كرمهم وجوزوها بس للاسف الحلو مبيكملش وتمر فترة مش طويلة وتنفصل عن جوزها وترجع ريما لعادتها القديمة لكن ربنا كرمهم والحمد لله اتجوزت تانى وعايشة كويس  وربنا يديمها نعمة ، وتمر السنين وتموت الجدة والبيت يتملى بالحزن وربنا يصبرهم ويساعدهم على تناسى الامر ويكملوا حيؤاتهم ما هى الدنيا لسة مخبية كتير ويعدى الوقت ودلوقتى بق بيدرس فى الجامعة  وتتجوز اخته الصغيرة ويحمد ربنا وبقا هو وجده عايشين سوا بس وتعيش اخته حياه سعيدة وربنا يكرمها ويرزقها بابن جميل ويفرحوا بيه جدا وفى وسط فرحتهم ربنا يكتب ان ابنهم يموت وتنطفى فرحة اخته وجوزها وبعدها بشهور يكتب ربنا الاكثر فيموت زوج اخته يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه  الحمد لله 
ترجع اخته ليه تانى وتعيش معاه ومع جده ويقف جنب اخته وياخد بايديها ويصبروا ويعدوا الازمة ويعيشوا حياتهم لحد ما ربنا يكرمه ويجوز اخته تانى  ويحمد ربنا انه شال من عليه هم تقيييييييييييييييييل . 
فى كل اللى بيحصل له دا متلاقيش البسمة بتفارق عينيه مهما كان حزين او مهموم  او تعبان او بيتألم اصله يعرف ربنا كويس وايمانه بربنا كبير تلاقيه بيبكى وماسك كتاب ربنا يقرأ فيه ويصلى ويدعى ويشكر ربنا ويرضى بكل اللى يجيبه ما هو ربنا مش بيجيب الا الخير حتى لو كنا شايفينه غير كدا .
بيكمل تعليمه وقرب يخلص دراسته الجامعية وتتجدد تانى الابتلاءات فيفقد اغلى حاجة فى حياته جده اللى كان كل حاجة عنده  يموت ويبكى ويبكى  وبقا وحيد وفى اليوم اللى يموت فيه جدا يجى صاحب البيت ما هو البيت ايجار مش تمليك  سبحان الله ناس هايصة وناس  لايصة عاوز يخرجه من البيت بحجة انه كان عامل عق الايجار مع جده مش معاه هو ويتدخلوا ولاد الحلال ويخلوه يسيب له فرصة بس طبعا يغلى عليه الايجار ويوافق  هيعمل ايه ماهو لازم يوافق .
يكمل تعليمه وياخد تأجيل من الجيش وربنا يكرمه ويشتغل فى احدى مدن سيناء وبيبدأ حياته يكافح بس لوحده من جديد بيحلم يكون بيت بسيط ويعيش مستور مع اسرة بسيطة احلامه ابدا مش كبيرة زى حلم ناس كتير اهو نعيش مستورين ونخرج منها على خير .
يا ترى لو اى حد فينا كان اتعرض لأى موقف من دول ( انه يكون مسئول عن الاسرة مكونة من 5 افراد بما فيهم هو وجد فاقد البصر وجده عجوزة وبنتينعلى وش جواز ويتعرضوا لكل اللى حصل دا ) كان هيعمل ايه .
دى قصة واقعية لشاب عمره دلوقتى 28 سنة تقريبا البسمة مش بتفارق عينيه اليأس مش بيعرف يدخل له ايمانه مبيتهزش  الظروف الصعبة مبتكسروش ولكن بتقويه اكتر واكتر 
بتمنى ان ربنا يوفقه وييسر له كل الامور 
بتمنى اننا نكون اتعلمنا حاجة عشان لو اتعلمنا حاجة بسيطة من حياته حاجات كتير قوى مش هنشوفها بتحصل 
قريبا استكمال موضوعاتنا 
دومتم فى رعاية الله وحفظه 





14 رأيك يهمنى:

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت على الطرح الرائع
:) أعجبني

تقبل تحياتي

Dr.Heba يقول...

يالله ..

الحمد لله على ما نحن فيه
حقيقة الحياة مليئة بالنماذج التى تنفطر القلوب لسماع حكاياتها وتنهمر الدموع لحالها

ولعلها تذكرة بحمد الله على احوالنا

بارك الله فيكم
وفى انتظار التكملة ان شاء الله

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فاروق بن النيل يقول...

أستاذ/ محمود ( ر ح لة ح ياه....
الطرح زى شعرحزين*بلدنا ولاموش عارفين
فاكرمافيش آدميين*زيه ليل نهار متعذبين
أخوك ربماكان أكتر*وبصبره بقى من الفرحين
وكافح وإتحمل القسوة*وكمل دراسته بدين
ولماربناكرمه مانسى*قريب أوفقير ولامسكين
ودلوقتى عرف إن الله*رازق بلاحساب العالمين
سواءمسلم أو مسيحى*يهودى أومن غير دين
الحياة ياصاحبى مدرسة*فيها كل صنف إتنين
شكرا على البوست

سواح في ملك الله- يقول...

لايكلف الله نفسا الا وسعها
لها ماكسبت وعليها ماكتسبت
اخي الطيب
من مدونتك احيي هذا الاخ
واشكره علي صبره وايمانة بالله

;كارولين فاروق يقول...

طرح جميل وموضوع اروع
بارك الله فيك
وفي انتظار المزيد تحياتي

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل
أولاً حمداً لله على عودتك الطيبة
وثانياً أحييك على اختيارك لهذا النموذج القدوة..
نحن مع صعوبة الحياة وما يقابلنا من ابتلاءات قد تتفلت منا عصا الصبر واليقين بالقضاء والقدر ....

نسأل الله تعالى أن يجزيه خير الجزاء وأن يكون له خير معين ...
آمين

بارك الله فيك أخى الفاضل وأعزك

مصطفى سيف يقول...

اخي العزيز اشكرك علي هذه القصة التي بطلها رمز للايمان والثقة في الله
ليتنا نتحلى بايمانه وصبره
ومرحبا بعودتك
تحياتي

نبع الغرام يقول...

حمدالله على سلامتك مبسوطه برجوعك

وطبعآ انت كمان وحشتنا كتير كتير

هروح اقرء وارجع

نبع الغرام يقول...

قصه جميله يا محمد

واحنا موجودين بالدنيا عشان نقابل الحلو والوحش وعشان نتعلم ونصبر ونصابر على البلاء

يمكن لو كنت سألتني السؤال ده من 5 سنيين كده كنت هقول نفسي انسي يوم واحد في حياتي

عدي عليا كأني كنت في كابوس .. مكنتش حاسه اني حقيقي انا في حقيقة وواقع

بس دلوقتي الحمد لله

انا متمناش انسي اي لحظة عيشتها في حياتي

سواء كانت صعبة او حلوة

سواء كانت مؤلمة او سعيدة

لاني عرفت ان مفيش حد عارف الخير فين .. والحمد لله مؤمنه بالقدر وراضيه بنصيبي مهما كان

وان الفترات الصعبة كانت لازم تكون موجودة علشان تخليني اقوي .. وتزودني خبرة

لان خبرة الحياة
مش بتيجي من لحظات الاجادة والتفوق بس ..دي بتيجي من اللحظات المؤلمة والصعبة كمان


شكرا يا محمد علي التوبيك .. تسلم ايدك

هبة فاروق يقول...

يا سلام قصة مؤثرة ربنا يكرمة وتفضل الضحكة على وجهة ويصبرة على اى ابتلاء اكيد الكل لازم يصبر على بلاء الله
تحياتى لك بوست صادق من الواقع
لك منى كل التقدير

افروديت يقول...

ربنايعينه ويصبره علي هذاالأبتلاء

ولكنه نموذج يحتذي به حقآ

تحياتي لك علي طرحك لقصة مثل هذه


شكرآليك

حلم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
فعلا الحياة مجموعة تجارب ونماذج وبكل الحزن الذي تحمله الا وتدعونا للتفكر في خلق الله وعدم الحزن وانا لقول الحمد لله اولا واخيرا
بوركت اخي على هذا الطرح الطيب

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
شكرا لكم جميعا على كل كلمة وكل تعليق
دا كان عرض بسيط لصورة موجود منها كتير جدا وسطنا بس بنحاول نظهرها فى وقت بقا اليأس مالى القلوب والعقول مبقاش كتير عنده قدرة تحمل وصبر ورضا
بنحاول نرجع شئ كويس
عشان كدا بنظهر وننشر الصور المضيئة

خاتون يقول...

السلام عليكم...

يا سبحان الله ... في ناس قلوبهم جميلة وراضين في كل الأوضاع وهالصفة يعجز
عنها العباد الزهاد

الله راح يعوضه خير في
الدنيا والآخرة بإذن الله

عسى الله يعطيه ويغنيه من
فضله ويحفظ على إيمانه

لمن قريت القصة ذكرت الكثير من البشر المتذمرين والذين لا يمرون بنصف ما يمر به ...أشكرك على القصة الواعظة

موفق ^_^