الأحد، 13 نوفمبر، 2011

خواطر من خلف استار صمتى

بين ضفاف الذكريات اختفى
وعلى حواف الكلمات أسير
ومن رحيق الخواطر أحتسى
*****
كلماحاولت الابتعاد عنه
سارع باللحاق بى
هكذا الاقدار تلاحقنا دوما
*****
وتمضى الايام
بشموع تنير طرقات حالكة الظلام
ممتلئة بالاشواك المبعثرة على جوانبها
فتكاد تسير فى بزغ النهار وفى يدك مصباح حتى لا تدركك الاشواك
ولا تجذبك الحفر
ولا تأخذك منك اليها
تراه طويلا سرمديا
وكلما حاولت ان تنظر امامك
لا ترى سوى خطوات متناثرة
لأقدام طمست معالمها الألام
هنا تمحى المعالم
وتطمس الهويات
وتختفى أشعة الايماءات
ولا يبقى امامك سوى الحقيقة
انك فى مفترق طرق
وفى موقف شديد
أما أن تعبره
واما ان تغرق فيه
فبيدك تصنع مصيرك
فانتبه
فبحطواتك تضع لبنات مستقبلك
*****
بحب ريحة المطر لما يخالط التراب والارض بتحضنه وبتضحك قوى عشان كانت محتاج ضمته من ايام كتيرة
*****
حين تتكاثر حولك الصعوبات
وتضيق امامك السبل
وتشعر ان كل المنافذ قد اوصدت
وكل الابواب قد اغلقت
وتتلمس لمسة هواء
ربما يخرج من رحمها شعاع نور
وتعلق قلبك باى شئ تراه
ثم تجده سراب
فتنطوى على نفسك
وتختفى داخل ثيابك فى ركن مظلم بعيد
تنتظر ما ستؤول اليه رحلتك
حينها سارع واستعن واستغث
وقل يا الله
فليس سواه يفرج همك ويبدل حالك خيرا
يا الله
 

19 رأيك يهمنى:

شهر زاد يقول...

السلام عليكم
مبروك النيولوك الجديد رائع انت في اختياراتك
سلمت اناملك فقد خطت ما استعصى البوح به وعجز اللسان عن التعبر عنه
فعلا انت مبدع
تحياتي

نيللى يقول...

Nelly Aly طيب أقول انا طيب فى الكلام اللى أنت كتب ده ..جه على الوجع ..أنا فى محنة فعلا جامده أشعر بكل كلمه أنت تكتبها ..وفى أبواب أغلقت فى وجهى ولكن تذكرت شيئا واحد "إن مع العسر يسر

أما بالنسبة للمطر فانا أعشقه ورائحه المنبعثه من الطين

"

zizi يقول...

محمد مبروك النيو لوك وبعدين زي ما قلت لك على الفيس بوك خلي دايما طريقك منور بنور الله وربنا حايكرمك ان شاء الله ..تحياتي وامتناني لقلمك

Bent Men ElZman Da !! يقول...

كل سنه ومدونتك مبدعه وانت اكثر ابداعاً :)

حبيت جدا جملتك عن المطر
احساس حلو

سبحان الله
مهما الدنيا ضلمت حوالينا
دايماً بيخلق لينا نقطه نور

norahaty يقول...

تحب رائحة المطر
ومن منا لا يفعل!
كلماتك جميلة
كما عودتــنا
استاذ محمد

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد

من يستعن بالله فهو حسبه وسينير كل

الطرق المظلمة لنا مهما زادت عتمة

الليل ..

كلمات جميلة تنبع من فكر أجمل

تحياتي وإحترامي

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم
ماشاء الله رائع يا محمد الشكل الجديد ورائع نشاطك وحيويتك

ورائع احساسك ورائعة كلماتك
ربنا يوفقك دايما وينور دربك بنور الله و يغرس الامل دائما بقلبك وبدربك


لك ارق تحية وتقدير

زينة زيدان يقول...

اخي محمد

من أروع ما وقعت عليه عيني
وما قرأ قلبي
وما تأمل عقلي هذا اليوم
هو كلماتك
التي أشعر بها تأن
وتطمئن
وتتلعثم
وتقف
وتصرخ
وتجثو
ثم بإيمان مستمد من الرحمن
تُختم....

تحيتي لبوحك
وكلماتك
ولكم يسعدنس وجودي هنا

وجع البنفسج يقول...

يا الله ..

خواطر جميلة ورقيقة ..

أحب رائحة الارض بعد سقوط الامطار عليها .. لها رائحة مش طبيعية ..

استمتعت بمروري هنا ..

كن بخير دائما .

مدونة رحلة حياه يقول...

شهرزاد
وعليكم السلام
شكرا لك انتى استاذة لى

مدونة رحلة حياه يقول...

نيللى
فرج الله همك ويسر لك الامر
شكرا لك متابعتك

مدونة رحلة حياه يقول...

ماما زيزى
الله يبارك فى عمرك ويعزك دوما

مدونة رحلة حياه يقول...

بنت من الزمان دا
وحضرتك طيبة
نورتى المدونة
متشكر ليك

مدونة رحلة حياه يقول...

د نورا
شكرا لحضرتك على دوام متابعتك

مدونة رحلة حياه يقول...

ريبال
دوما تخجلنى بكلماتك الممتعة
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

ام هريرة
وعليكم السلام
بعض ما عندكم يا افندم
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

زينة
الكلمات لا تساوى شيئا ما لم توصل المراد منها ولن يتسنى لنا توصيل المراد اذا لم يتوفر المتلقى المتميز
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

وجع البنفسج
شكرا لك اختى على مشاركتك وتعليقك
دومتى بعزة

فاروق سحير ( فاروق بن النيل ) يقول...

محمد متولى .........
أستاذ / محمود
لكم يسعدنى لقاؤنا بكلمات وفى الخقيقة كان ينتابنى كابوس يوميا عبارة عن رحلان يمسكان بيدى ولأنا طفل صغير لاتقوى سافاى على حملى وكانوا يقربونى من فرس
هائح يضرب بحوافره الأرض فيخرج الشرر منها وطبعا أحاول جاهدا مع ضعفى أن أصدر ساقاى الضعيفتان أمامى لكى أبتعد عن الفرس وهم يقربونى بوجهى فأصرخ بنومى وبفزع حتى يوقظنى من بالبيت إن كانوا موجودون
ولما عقدت قرانى صممت أن أنهى هذا الكابوس فصمت لله ثلاثة أيام ولم أشأ أن أذهب لطبيب نفسى أو عراف أو منجم أو غجرية تضرب الودع كما أوهمتكم بالقصة
وأستيقظ باليوم الثالث لأتبين من طبيب النفوس الله الرخيم بعباده أن الرجلان هما صبيا الحلاق وأن الفرس هو الحلاق وأن حافريه هما الموس والمقص وأن الشرر هو الدم وأن القصة هى أخذى بتعليمات من والدى الشيخ رحمه الله أن يأخذانى للحلاق ليطهرنى ( الطهارة الذكرية )
والحمد لله إنتهى الكابوس قبل زواجى ودخلتى بأيام
بخصوص سؤالك عن الروتين هل إنتهى ولا لأه بعد الثورة الموضوع إتحول لحاجة تانية هى فوت علينا بعد ست شهور بدل تسعة وياويلك بعد كده حايقولك بعد الإنتخابات وقالوهالى والله