الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

ورقة وقلم

أسلمت نفسها له
ألقت بنفسها أمامه
هيأت ذاتها له وتزينت كأجمل ما تكون
أقسمت عليه كى يفعل لها ما تريد
وهو يأبى ويتمنع ويبتعد ويفر
وكلما تمنع أكثر
أصرت هى اكثر
تجذبه ويدفعها
أحاطت به من كل جهة
العرق يتصبب من جبينه
وتتعالى أنفاسها 
وتعلو دقات قلبه
تجذبه اكثر 
ويتمنع اكثر
فلم يجد منها بد
فانصاع لأمرها
ولبى ما تريد

12 رأيك يهمنى:

مصطفى سيف الدين يقول...

هكذا هي الدنيا يا صديقي

زينة زيدان يقول...

هي كذلك أوراقنا أو أفكارنا تقبل باصرار
و تحاور وتجادل

و في النهاية تنتصر
فيكون القلم تحت إمرتها


faroukfahmy58 يقول...

قى رحلة حياتكاجد طعما جديدا ومذاقا ساحرا
المراة اذا ارادت وصلت مهما كان الطريق صعبا ومستحيلا

هبة فاروق يقول...

رائع يا محمد
فكره وسرد اكثر من رائع
تسلم الايادى يا مبدع

كريمة سندي يقول...

رائعة رغم مضمونها الكبير

re7ab.sale7 يقول...

جميلة اووي
وعجبتني الصورة جدا
لانها معبرة عن الكلمات

مدونة رحلة حياه يقول...

@مصطفى
سيف الدين

نعم صدقت يا دكتور

مدونة رحلة حياه يقول...

@زينة زيدان
القلم والورقة عاشقان مغرمان ببعضهما دوما وابدا لا يفترقا

مدونة رحلة حياه يقول...

@faroukfahmy58
استاذى فاروق فهمى
حمدالله ع سلامتك مجددا
وكذا القلم عندما تتراكم فى شفتيه الكلمات

مدونة رحلة حياه يقول...

@هبة فاروق
استاذ هبه شكرا لك
نورت المدونة ثانية

مدونة رحلة حياه يقول...

@كريمة سندي
شكرا سيدتى

مدونة رحلة حياه يقول...

@re7ab.sale7
توفيق من الله
نورت يا رحاب