الجمعة، 11 فبراير، 2011

قليل من الحكمة قد يكفى

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته 
اكتب هذه الكلمات ولا اعرف ما سيرد فيها مسبقا ولكنى احببت ان اتكلم فربما فربما فربما ............

اعلم ان خطاب الرئيس مساء امس لم نجد فيه الكلمةالتى انتظرها الشعب (التنحى) وانتظرها اخرون من خارجه سواء رضينا بذلك او ابينا فهناك من الخارج من يبغى ذلك.

اعلم اننا لن نفرط فى دماء شهداؤنا وجرحانا 
اعلم اننا لن نفرط فى كرامتنا وعزة بلادنا 
لكنى اعلم ايضا اننا لن نفرط فى ارض مصر 
اعلم ايضا انه لا يوجد من بيننا من يسعى لتخريب مصرنا مادام مصريا يحب مصر 

اعلم ايضا انه تم تفويض نائب الرئيس فى القيام بكل صلاحيات الرئيس وفقا لما حدده الدستور
ماذا لو تنحى الرئيس وتسلم الجيش سلطة البلاد ؟ هل كان هذا يرضينا ؟
اقول فى هذا الحين نكون قد رجعنا الى نقطة البداية واصبحت البلاد بدون وزارة ولا مجالس نيابية حتى لو كانت مزورة 
اقول نكون قد رجعنا الى 23 يوليو وحنها يتحكم الجيش من جديد ونعود الى الحكم العسكرى الذى عانينا منه كثيرا وراجعوا ما حدث بعد ثورة يوليو 
لم يكن هناك مخرج وفقا لدستورنا سوى بقاء الرئيس ولو بشكل صورى وذلك للقدرة على اجراء التعديلات الدستورية  وفقا لما ينص عليه الدستور علما بان هذا الدستور تم وضعه سنة 1923 وتم اجراء عليه بعض التعديلات اخرها تعديلات المواد 76،77 المشئومة.
لمن يرد التأكد مراجعة خطاب د زويل عن مطالب الشباب  ومراجعة الدستور المصرى.
الأن ماذا لو استمر كل منا فى العناد ؟
هل سنترك مصرنا لعبة يتم تهشيمها من كل من يريد ؟
هل سنترك دماءنا عرضة لبعضنا بين مؤيد ومعارض ؟
هل سنترك اقتصادنا واعمالنا تنهار مثلما هو حادث ؟
أليس من الحكمة التريث والتعقل قليلا قبل ان نتخذ خطوات ؟
لا نجنى سوى مزيد من القتلى والجرحى من الشعب والخسائر للشعب والتى سنظل سنوات طوال الى ان نعيدها ثانية.
لا نجنى سوى جعل بلادنا عرضة لحزب الله يتكلم حينا وايران حينا وامريكا وغيرها حينا أخر وكلكم تابعتم ذلك .
وختاما اقول لكل من يتخذها فرصة لزرع الفتنة بين افراد الشعب والعبث والتخريب فى بلادنا كفاكم ايها المخربون كفاكم .
الأن وقد رابط الاسطول الخامس من الجيش الامريكى على اعتاب السواحل المصرية ما رأيكم ؟
قد تغضب كلماتى الكثير ممن يقرأها لكنى أقسم بربى انى ما كتبتها الا رغبة فى الحفاظ على مصرنا ودمائنا وارضنا واموالنا وقد قلت سابقا ان لا انتمى الى اى حزب او جماعة  .
بعض الحكمة الأن سيغير الكثير من الامور 
يارب احفظ مصر واجعلها أمنة مطمئنة وسائر البلاد 


3 رأيك يهمنى:

re7ab.sale7 يقول...

والله انا معاك
يعني انا ضد مبارك من البداية مش من دلوقت....
ضد الفساد والتزوير والنهب والسرقة
لكن منفعش اني اقوله امشي وارحل وانا معنديش حد مكانه ....وبما ان عمر سليمان مش عاجبنا يبقي ندور علي حد غيره....لاء مش سليمان وبس كمان
نحاول نحط كل شخص في مكانه المناسب من وجهه نظرنا جميعا وليس وجه نظر شخص بعينه .....يعني في ناس مؤيدة للبرادعي هبقي معاه ...وناس مؤيدة لعمرو موسي ...وهكذا...يبقي نقعد مع بعض نعمل حوار عقلاني ....نحط الشخص المناسب ف المكان المناسب ....قبل ما يمشي الريس واتباعه ....

واحد من الناس يقول...

اخي الكريم اين المنطق والحكمة في ان يستسلم عشرة ملايين انسان لارادة شخص واحد , ان مبارك ليس الوطن وفشل الثورة تعني انهيارا نفسيا لقيمة الايجابية والعدل والثورة حتى الان لم تحقق هدفها الاول وهو تنحيه وليس تفويضه لان التفويض يعني استرجاع السلطات في اي وقت ويا ويل الجميع اذا عاد الذي يرفض انا يتكلم بصيغة الانا حتى وهو في مرحلة السقوط

مصطفى سيف يقول...

المشكلة يا محمد ان كل الشعب كان ليهم حلم واحد الحرية
وكمان مفيش ثقة مع اي واحد من الوجوه القديمة
والناس مش هترجع غير لما الوجوه دي تتحاكم او على اقل تقدير تبعد عن الشاشة السياسية
وكمان حل مجلس العشب والشورى المزورين بشادة الجميع
الفساد استشرى ويجب محاكمة المفسدين
تحياتي