السبت، 26 فبراير، 2011

على شاطئ البحر

على شاطئ البحر جلست تنظر اليه بعين لامعة تغوص فى امواجه المرتفعة تتأمل شعاع الشمس وهو يغرق فى اركان المياه وبين جنبات البحرمن شدة انتبهاها تظنها تحاول حصر فقاعات المياه تحاول معرفة كمية زبد البحرالمتعالى على سطحه ارتفعت الامواج قليلا فتناثرت بعض القطرات لتلاعب وجهها وهى تلامسه برقة متناهية كنسيم من الهواء العليل الذى يتخلل شعرها الناعم الحائر بين جنبات وجهها وظهرها فى تناسق بديع لخصلاته .

تذكرت حينها ذكرياتها الجميلة على نفس الشاطئ فى كل عام فقد اعتادت القدوم اليه فى نفس التوقيت وتجلس فى نفس المكان تذكرت عندما كانت طفلة صغيرة وتلعب فى الرمال وتخلطها بالماء وتشكلها بأشكال مختلفة هى واخيها واصحابهما وتذكرت شجارهم ومداعبتهم  كل منهم للأخر بقطرات المياه الباردة وتذكرت مرحهم سويا ..
تذكرت حين كبرت قليلا وكانت تسير على الشاطئ مع أمها تحدثها بذكرياتها مع ابيها حينما تقابلا قبل الزواج وكيف بدأت علاقتهما ورسما سويا قصة من اجمل قصص الحب والرومانسية ، تذكرت حينما كانت تجلس مع أبيها ويحادثها عن كفاحه وكيف بدأ حياته العملية مكافحا حتى أصبح له مركز مرموق فى شركته وبين اقرانه .
تذكرت عندما كانت تسير على الشاطئ قبيل شروق الشمس مستمتعة بروعة الشروق وهى ترى الشمس تولد امامها من رحم السماء وهى تنظر وتتامل جمالها وتتأمل جمال مياه البحر عندما تكون هادئة فى لحظات تجدها ثارت وكأن أحدا أغضبها فتعالت وتعالت .
وبينما هى غارقة فى ذكرياتها إذ به يضع يده على كتفها فالتفتت إليه مبتسمة تملأ عينيها إشراقة الحب الذى بُذر فى داخلها منذ الصغر .


14 رأيك يهمنى:

;كارولين فاروق يقول...

البحر دائما يجلب الذكريت
ونبوح له بأسرارنا في كل عام
ونرتاح اليه كصديق وفي
وصوت الامواج تسحر العين
وتجذبها اليها دون ان تدري
في هذا البوست تذكرت شاطئ
الاسكندريه المحبب الي
وخاصه في الشتاء
بوست جميل يدعوا الي الراحه
والهدوء والراحه النفسيه

هبة فاروق يقول...

انا اعشق البحر كبطلة قصتك
ما اجمل هذا البوست فقد شعرت اننى ارى البحر امامى وما اجمل تشبيهاتك وتعبيراتك وكلماتك
تحياتى لاجمل بوست

faroukfahmy58 يقول...

انا يا محمد مع كارولين وهبه ففى فصل الشتاء القارص البرودة افضل ان اقضى هذا الوقت على شاطئ الاسكندرية الدافئ دفءكلماتك فبالرغم من اننا فى فصل الشتاء وكلماتك مغلفة بالثلوج المنعشة فهى ليست بالساخنة النى تشوى المشاعر ولا بالباردة التى تجمد الاحاسيس

شهر زاد يقول...

محمد
البحر كالذاكرة ينبض يتقلب تقلب الذكريات بين مد وزجر
هو باحة استراحة تغوينا لاحياء الذات وشجن الحياة
هو مفتاح انفسنا يمتلك سحرا غريبا علينا يدفعنا للارتماء بين امواجه للعوم بين احشائه
انت صورت لنا البحر في لوحة ناطقة مثلته أمامنا فارتمينا فيه بملابسنا كما ارتمائنا بين سطورك الدافئة
بطلتك عاشقة حالمة أغدقت عليها الحياة بنعمة الحب بوجيه
بحب عام وخاص
بطلتك كشفت حجابها أمام الامواج
وخلعت سترها من فرط الاحساس
فعانقت الشوق والحنين
كم اشتقت الى جلساتك يا يم
وشذى أمواجك التي تعزف الحان العشق
كم من مرة استهويتني وجذبتني للعناق
وفي حضنك بحت بالمكنونات
انت القهر الجميل
والعشق الاسير
انت الحلم البعيد
وانت كلك كلك شيء غير
تحياتي

مصطفى سيف يقول...

البحر هو من يثير في نفسك الشوق الى الذكريات
تتذكر ايامك الجميلة مع موجاته الرائعة
البحر هو صندوق الذكريات
تحياتي واشكرك لقلمك الرائع الذي دوما يجعل ارواحنا تسمو
تحياتي

كلام من قلبي يقول...

بجد حلوة اوي
انا بحب جدا على البحر وبيكون اجكل اللحظات مشتغرقة في الايام الجميلة واللحظات الحلوة

اعقل مجنونه يقول...

بعشق البحر ، بوستك فى هدوء مريح
ادام الله قلمك

حرّة من البلاد..! يقول...

أخي محمد
جذبني هدوء البحر حيث أعاد الذكريات الجميلة وتتمازج الاحلام والمشاعر مع صفاءه وروعة ما فيه من غموض واسرار
رائع ما كتبت
تحياتي

فارسة بلا جواد يقول...

كم جميل عبق الذكريات حلوها ومرها كيف لا؟ وهي ونيسي وقت شيخوختي وهي عمري الشاب الذي أمضيته دليل وجودي دليل أخطائي دليل عثراتي وأخيرا دليل نجاحاتي


ذكرياتي هي ما تؤنسني وقت شيخوختي كم جميل ذلك


راقت لي بالفعل هناك تعبير ومشاهد تشير الى ابداع كاتبه

بأهنيك كتير جميل

واصل وننتظر المزيد

موناليزا يقول...

الاسلوب ووصف المشهد رائع بحق

لـــولا وزهـــراء يقول...

تذكرت عندما كانت تسير على الشاطئ قبيل شروق الشمس مستمتعة بروعة الشروق وهى ترى الشمس تولد امامها من رحم السماء

اولاً جميلة جداً يامحمد كلها وسردك لذكرياتها وذكريات امها على البحر جميل وكل تفصيلة من تفاصيل وصف الحدث هايل جداً

اما الجزء اللي معموله اقتباس ده اكتر تعبير عجبني رحم السماء لاني لاول مرة اسمعه عن وصف شروق الشمس ...مع العلم اني بحب الغروب بس التعبير والوصف جديد وجميل

فيه ملحوظة انن هقولها بعد حبة

لولا

الغـدوف يقول...

سرد ماتع
يبقى البحر هديراً كل حين بصفحات الذكريات المملوءة من كل ملامحنا عليها

شكراً لك
وعذراً لتقصيري الشديد
تحايا على امتداد البحر

OPENBOOK يقول...

تحية طيبة...
على شاطيء البحر تنهض الذكريات من الذاكرة وكأن البحر منشط لها!...
دمت بود...

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
كارولين كلامك اجمل من البوست نفسه
هبه فاروق تشبيهاتى من مدرستكم اقتبسها
فاروق فهمى شكرا على كلماتك الدافئة
شهرزاد التدوين لا اجيد التعبير حتى اعلق
مصطفى سيف قلمى ما هو الا بقايا قلمك
كلام من قلبى حمدا لله ان كلماتى اعجبتك
اعقل مجنونة كلماتك ببساطتها اشد راحة
حرة هى ليست كلمات ولكنها حروف انثرها
فارسة الاجمل من كل ذلك دوام تواجدكم
موناليزا شكرا لاطرائك ليتنى استحقه
لولا جمال كلماتكم يعلمنى كيف اقتبس الحروف
الغدوف الامتع هو عودتك الينا فلا تغيبى
كتاب مفتوح دوما اسعد بزيارتك
وفى النهاية ما كانت سوى حروف جمعتها ومزجتها كى تريح اعصابكم قليلا مما نلقاه من اثارة هذه الايام
اتمنى ان يكون اعجبكم بحق