الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

الحنين القاتل


قالت
رأيته ، أعجبت به بشخصيته بكلماته خطواته حركاته سكناته  غمرتنى سحرتنى ووجدتنى أسبح فى بحور هواه دون دراية لى بالسباحة ، من فرط حبى له وهيامى به لم أعد أعلم من انا وما حدث لى ، لقد تغير حالى تبدل اختلف أصبح شيئا مختلفا تماما عما كان ترى ..........هل هذا الحب فعلا جميل كما يقولون ؟
تابعت
كل يوم يمر احبه أكثر .. لا أريد ان أعيش يوما فى حياتى بدونه .. كيف أتنفس وهو بعيد وهو عندى رئتى ؟ كيف اسير خطايا دون ارى فهو عينى التى بها أرى ؟ كيف أتذوق أى طعام دون أن يمر بفيه قبلى كى يضفى عليه لذة طعم شفتيه ؟ كيف وكيف وكيف ؟
تابعت
لقد مررت بألام كثيرة فى حياتى وبه نسيت كل شئ وكأنى كل يوم أولد بين يديه من جديد أصبحت أرى بعينه أنطق بلسانه أفكر بعقله أحتمى بحضنه اختبئ بين ضلوعه .
تابعت
ضحيت بكل شئ لأجله فلم يعد اهلى اهلى ولم تعد نفسى نفسى ولم تعد روحى روحى ولم اعد انا أنا بل صرت هو أنا وروحه روحى ونفسه نفسى وهو أهلى فهكذا حبى له يتملكنى يغمرنى ينسينى أنا .

صوت من داخلها متحدثا
أفيقى هذا ليس حب هى مجرد نزوة مجرد محاولة لنسيان تجربتك السابقة تحاولين اجتيازها بأخرى أفيقى فعندك أولادك أفيقى فلديك شئونك لا تتعجلى فتهملى كل هذا أم أن كل ما يهمك أنتى فقط هل أذهب عنك عقلك فكرى مليا
قالت
لا لا لا لن أفكر لقد اتخذت قرارى سأرتبط به فهو صار كل شئ ولن اهمل اولادى فهم معى وسيحبهم سيعطف عليهم سيحنو عليهم سيحسن إليهم سيرعاهم سيقوم بشأنهم سيكون لهم بمثابة الأب ويوما سأخبرك بذلك .
تابعت
ارتبطت به نعم تزوجته أخيرا تحقق حلمى صار لى وحدى الآن لن نفترق الآن اطمئن وأنا اترك نفسى مستسلمة بين يديه يقلبها حسبما أراد الآن صرنا واحدا جسدا واحدا قلبا واحدا كلا واحدا .
تابعت
صرت أحلم وأحلم وأرسم بيديا ورودا أزين بها حلمى اتخيل كل شئ جميل أتوهم أن الحياة حب واخلاص وصدق ومشاعر دافئة ، نعم طنت اتوهم نعم نعم لقد تبدل لقد تغير اهو هو ؟ لا لا لا اصدق نفسى نعم هو لكنه لم يعد كهو حضنه لم يعد كحضنه دفئه لم يعد كدفئه حتى ملمسه صرت استشعره غريبا وكأنى لم اعرفه من قبل ، كثرت الخلافات فصرنا نختلف على كل شئ بعد أن كنا نتفق بالأنفاس بعد ان كانت تكفينا نظرات نبضات .
قال لى
لم تكون يوما صادقة ....................أنا ؟
لم تعطينى يوما حقوقى ..................أنا ؟
لم تكون يوما زوجة .....................أنا؟
لم تكون يوما حبيبة ....................أنا ؟
دوما مقصرة مهملة ساذجة .............أنا؟
قال وقال وقال ....................أنا أنا أنا؟
قالت
لم أستطع تحمل كلماته انهرت نعم انهرت
صرخت نعم صرخت
سقطت مكانى غيبت عن وعيى
ترى ماذا حدث بيننا ؟
هل أنا كما قال ؟
تراه كان قناعا وهل اجاد ارتداءه بهذا الشكل وهل صرت أخدع بسهولة كهذا الشكل تراه ممثلا بارعا أم أنا مشاهدة تافهة ؟
لا سبيل سوى الانفصال انفصال نعم لا غيره ، قررت وقررت انفصلنا نعم انفصلنا .
قالت
الأن أشعر براحة الأن يمكننى استعادة حياتى ساعيش لى سأبدأ بذر أشجار أحلامى من جديد سأبنى بيتا سأرسم حلما سأنثر دررا سأغلق قلبا سأقتل ألما سأ...............سأ  ................سأ
قالت
مرت اوقات تلتها اوقات
عانيت الاما كثيرة
فى الليل افتقدت حبيبى
وفى النهار افتقدت رفيقى
فى الجرح افتقدت طبيبى
وفى الوقت افتقدت صديقى
استقت الى الليالى الخوالى ، احتاج وجوده بجانبى ،أخشى أن تنهشنى الذئاب ، وحدى ضعيفة وجوده بجانبى يقوينى ..
قالت
أتراه يشعر بى يقاسى مثل ما اقاسى ساختبره فربما ...
نعم يجيب نعم يرد نعم يسأل عنى هل يبتسم هل يعود هل هل هل؟
هو
هل تحتاجنى؟ نعم كلما مررت فى مكان اجدها امامى وكانها قدرى تترك لى رسائلا ليست بالكلمات ولكن بالأنفاس نعم تريدنى لكنها لم تتغير وما المانع فلن أخسر شيئا فهو مجرد وقتا أقضيه أنعش بها نفسى قليلا أغير بها طعم حياتى سأجعلها تشعر باحتياجى اليها سأوهمها بحبى لها ورغبتى فيها وشوقى وحنينى إليها ساترك لها الرسائل وأعلم كيف أفعل فقد فعلت ذلك مسبقا ...
نعم لازلت أحبك رغم كل شئ أحبك كما أنتى وكما كنتى احبك بضعفك وقوتك ووهنك وكبريائك بعقلك وسذاجتك ببرائتك وتهورك أحبك انيقة وتافهة أحبك على كل شئ تكونين لم تتغيرى أعلم ذلك لكنى اعلم أكثر أنى أحبك ..مازال عقلك قاصرا اعلم لكنى اعلن اكثر حبى لك جرحتينى أخطأتى فى حقى أعلم لكنى أعلم اكثر حبى لك .
قالت
استشعر كلماته انفاسه تطلب منى قربا أشعر بشوقه لى أشعر بقلبى ينبض باسمه أشعر بصوته يطرق سمعى وحنينى إليه يقتلنى .

صوت من داخلها متحدثا
أبعد كل ما فعله  أنسيتى ما جناه بك أنسيتى اهانته لك أنسيتى انكاره لحقوقك أنسيتى تطاوله عليك أنسيتى خداعه لك  أنسيتى كذبه عليك أنسيتى كم أساء كم ضرب كم سب كم جرح ..
ألا تخشين أن يكون قناعا جديدا من الأقنعة التى اعتاد ان يكسى بها حقيقته ؟
ألا تخشين أن تسوء الاوضاع ثانية بعد أن تكونى خسرت أكثر وأكثر ؟
ألا تخشين ان تجنى على نفسك بنفسك ؟
ألا تخشين اهانتك جرحك خداعك الاستهانة بك ألا الا ألا ..؟

كنت تقولين سترينى كيف عامل اولادك واولادك لا يقبلونه لا يتحملون وجوده معهم ألا يهمك امرهم أيضا .
قالت
لا لا لا لن يحدث ولو حدث فقد اعتدت الجرح فدوما الحياة تؤلمنى وتجرحنى ..لا أفكر فى شئ سوى وجوده قربى لا أفكر فى أحد سواه فى حنينى وشوقى وحاجتى إليه ....لكم طالت عليا الليالى بدونه .
صوت من داخلها متحدثا
إذن فافعلى ما تشائين فأخشى أن يأتى يوما تبكين على اللبن المسكوب وتندمين على عمر ضاع منك فى سعى نحو سراب وحدك فقط من يراه حقيقة
ووقتها لا تلومى إلا إنت فلن تجدى احدا تلوميه فقد ضحيتى بالجميع لاجله أهلك أصدقائك حتى نفسك وربما يكون الحب اعمى لكن الجراح النازفة أقوى.



54 رأيك يهمنى:

norahaty يقول...

الله

norahaty يقول...

نعم ما ضرها لو حاولت
فقد جربت الألم ولن يكون
غريبا عليها أن هى تألمت
ثانية ولربما سعدت من يعرف؟
فلتجرب فالحياة تجارب

غير معرف يقول...

تحفة يا محمد

تسلم الايادى

حنين القلب
ام عمر

شيماء علي يقول...

السلام عليكم و رحمة الله
و انا بقرا بوستك يا متولي كنت بعيش في صراع بين حب و كبرياء و ظلم و تسامح و غدر و شوق و حنين . مزيج من مشاعر متظاربة قوية مأثرة جداااا جداااا
انت لمست بقصتك خيالي , و تطرقت لموضوع معاش في واقعنا .
سلمت يداك

mrmr يقول...

ايه الجمال ده
الله ينور عليك يا محمد
احسنت جدا
سلمت يداك

Nour Sherif Mohammad يقول...

جامدة جدا D:

لـــولا وزهـــراء يقول...

رائعة ... حقيقة ... مؤلمة

رائعة في تعبيراتها ... مفرداتها... وصف كلماتها

حقيقة فهي تحدث كثيراً لنا ومن حولنا

مؤلمة قد نعى ما تقول ولكننا نعمل ما يمليه علينا قانون قلوبنا

لولا

haneen nidal يقول...

تبا ً للحنين انه الغباء الذي لا حول لنا امامه و لا قوة :( :@

||||||||||||||||||||

حين أهدتني إياك الأيام
أحببتك كما لم أحب شيئا في حياتي !!
عشتك حلما ً جميلا ً
وعشقتك بخيالي حتى الثمالة

لكني لا أعلم لما أحببتك أنت من بين كل فرسان الواقع من حولي في كل مكان !!!
الجامعة ، الشارع ، السوق ، حتى البيت والعائلة


فلسفه الحكايات في العشق علمتني
حين نعشق نعيش الحياه مغامرة
و حين نحب لا نحب أجسادا ً ولا حتى أشخاصا ً
لا نحب ألوانا ً ولا حتى أشكالا ً
نعشق روحا ً تسكننا وتسبح في مخيلتنا
نحب رنين كلمات لا تزال في مسامعنا

~.~.~.~.~.~.~.~.

أنت تعلم الكم من الممنوعات التي حاصروني بها
منذ أول إشراقاتي على هذا العالم
بحكم أننا أبناء مجتمع شرقي عاداته وتقاليده تسجن فتاته بسجن من هذه الممنوعات لتحميها !!
أعترف أنني ارتكبتها كلها كلها على غفلة منهم
حيث بنيت لنفسي عالم من أحلامي
أجول فيه على خاطري بحرية ٍ جمة
أنت أيضا ًجزء ً من تلك الأحلام
فعالمهم وتخوفاتهم لا تقبل بك واقعا ً

~

على ما يبدو حبك تسرب الى كل روحي
أنساني كل لاءاتهم التي ما تجرأت قبلا ً التمرد عليها
إلا بأحلامي
و كل ما يتعلق بشخصيتي
هجرت لأجلك برجي العالي
نزلت اليك من عليائي


أأأأأأأأأأأأأأه !!

كم تمنيت لو اسرقك من هذا العالم كله
وأن أجلس بالماء الدافئ والملح بين قدميك
كم تخيلتك زوجاً و حبيباً أعطي لك عمري

احببتك يا هذا و تحولت معك الى إمرأه عادية
وتذوقت معك طعم البكاء والانكسار والعذاب والشقاء وبدأت أذبل معك كالورود

و الحياة كريمه معنا بسخاء لتجمعنا باشخاص
ينسلون منا الروح
يدمرون فينا كل شئ
الأحلام و الأماني الحب و الإخلاص و الحنان
الليالي الجميلة و الأيام الرائعة
ويرحلووون

هل جزاء المحب الخيانه أم إعلاني لحبي مهانه ؟؟!!

أسكنتك فؤادي ومنحتك ودادي
كنت الحبيب والرفيق والحلم الجميل
مفردات الذاكره والذكرى كياني ووجودي
ومحور حياتي
في النهاية جازيتني أن سلخت ذاتك من ذاتي
أخذت عطر الروح مني ورحلت
نعم جسمي معي غير أن الروح معك
فالجسم في غربة والروح في وطن
فليعجب الناس مني أنّ لي بدنا لا روح فيه ولي روح بلا بدن


~

فهل جزاء المحب الخيانه أم اعلاني لحبي مهانه ؟؟!!


لا تزال وردتكـ الحمراء تسكن بين طيات كتبي وعبيرها الممزوج بدمعي خصب مع كحل عيني وسادات سريري

لكني بعدكـ لن اودع الحياه
سأعود لعالم أحلامي سألقي بالثوب الأسود وألبس الألوان طلقات غدركـ جرحتني أعترف نعم
لكن الضربة التي لا تقتلنا تزيدنا قوة
لن أبتأس لفراقك وأنا أهواك لاني مؤمنه وعسى تكرهوو شيئا ً وهوو خيرا ً لكم
ها أنا بعدك ~ سأتفتح من جديد كما زهور الربيع ستشتم عطري وتسمع لحني لما تستغرب ..,,.. لا عليك فأنت لم تعرفني بعد !!!

فأنا ما عدت بذاكرتي إليك إلا لأبتر منها ما بتر مني

ما عدت أود ماضي ولا ذكريات
أريد عشقا ً يشفيني منك لو أستطعت
يململ فيّ ما بعثرت

عثت في ّ خربا ً يا هذا

لكن من السهل لفتاه الأحلام أن تعيد نسج حلم جديد
سأكون فيه هذه المره عاقلة اطوي الماضي و احذفه من حياتي
أبدل التشاؤم بالتفاؤل و الحب الصافي بالمجهود الكبير للوصول للمستقبل الباهر
سأستبدل الحزن و الأسى بالفرح و الفخر لكوني برأت منك
و سأترك الظالم ينتقم لي منه الزمان و العدالة السماوية التي ستجعلك تندم يوما ً من الأيام
فأنت لو دُرْتَ العالم هذا أجمع
لن تجد إنسانه كنت الحب الأول في حياتها سواي

أعترف
أن جرحك يأتي عليه بعض الوقت وينزف من ثانية
فكل أطباء الدنيا لا يستطيعون
مداوات جرح فتاة عاشقه أبدا
مهما بلغت بهم درجة المهارة و التمكن
لكني دوما أنا له بالمرصاد
الى أن يتلاشى من حياتي وللأبد
بلا رجعة معلنه


:::::::::::

الحكاية موجعة جدا

تحياتي برفع القبعة ^___^

الحــب الجميـــل يقول...

جميلة يا محمد :))

مصطفى سيف الدين يقول...

وان لن يعجب الكثيرين ما اراه فانا اراها انانية فطوال القصة تتحدث عن نفسها عن احساسها عن انطباعها عنه هل ستكون سعيدة ام لاء ونسيت ان لها اولادا من تجربة سابقة فاشلة وكأنها تلقي نفسها في تجارب فاشلة طوال الوقت دون ان تتعلم لماذا فشلت ربما فشلت من اجل ان ينير قلبها طريقه لابنائها فتبحث عنهم وتحيا من اجلهم
نعم الرومانسية عماد السعادة ولا تحلو حياة بدونها ولكن حينما تكون الرومانسية على حساب اقرب المقربين لنا فسحقا لها من رومانسية ومن سعادة وهمية
الم ترى لابنائها كم يتعذبون وهم يشاهدون امهم تفشل يوما بعد يوم
الا تعرف كيف يتربى مثل اولائك الاولاد على ذلك
صديقي العزيز ربما نوهت عن اولادها في جملة صغيرة الا انني اراهم ابطال القصة او اود ان يكونوا ابطالها فهم اكثر المتضررين
قصة وان كانت قاسية الا انها في منتهى الروعة توغلت في احاسيس الانثى حتى وصلت لحقيقتها
اشكرك يا صديقي استمتعت هنا
كم انت مبدع

ليس فقيرا من يحب يقول...

ياااااااه على القسوة ياربى

مشاعرى اتلغبطت وانا باقرأ البوست او التعليقات

بس الحب فى حد ذاته مبيعرفش المنطق

ولا بيهمه صوت العقل ولا حتى بيهمه الوجع


رائعه حقا يا صديقى

دعاء العطار يقول...

عارف ياأستاذ محمد المشكله فى ايه ؟

انها باعت كل حياتها عشان حبها

جميل اننا نحب ... بس فيه حكمه بتقول " لا تضع البيض كله فى سله واحده "

وهى علقت كل حياتها عليه ... فاصبح هو كل حياتها وهى مجرد جزء من حياته واحيانا لا شىء وتلك ماساه وليست حباً

رائعه كلماتك ومؤلمه وحقيقه تتكرر كل يوم

دمت مبدع (:

وجع البنفسج يقول...

مشاعر متضاربة متداخلة ومتناقضة في نفس الوقت .. تشبه الكثير منا ..

استمتعت بالقراءة كثيرا .. اشعر بأنها قصة ربما تكون واقعية..

سلمت يداك.

شهرزاد المصرية يقول...

صباح الخير يا أستاذ محمد

قصة جميلة تحدث كثيرا فى الواقع و ان كانت النساء فى الغالب يفضلن مصلحة الأولاد على الزواج ثانية و لكن منهن ما تقعن فى صراعات مشابهة لما أوضحت بقصتك

يسلم قلمك المبدع يا سيدى

ويكا يقول...

مش عارف اعلق

الغاردينيا يقول...

جميلة :)

احببت اسلوب السرد
واتفق مع استاذ مصطفى في تعليقه
و اعترف اني فهمت القصة باسلوب آخر هههه بس اي كان قصة حلوة
و بتعبر عن واقع بيحصل
وبرايي البسيط الام الصح بتفكر بمصلحه ابنائها قبل نفسها
تحية

نـوران الـشـامـلـي يقول...

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

إيه البوست ده ؟
!!!!!!!!!!!!!!!!

محمد الجرايحى يقول...

ماأصعبه من موقف ...!!!!
ولكن علاجه الوحيد الحسم ..
ومهما كان القرار لابد من دفع ثمن .

كريمة سندي يقول...

كلام من القلب .. محسوب بترانيم جميلة جدا الله عليك أبدعت عزيزي

شهر زاد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
دون تعليق
تحياتي

eng_semsem يقول...

احيانا بيكون الحب اقوى مننا وبنحس ان احنا من غيره هوا مش لينا قيمه
احيان تستشعر الانثى بانوثتها بوجود من يبحث عنها ويتمنى قربها وتبقى الحقيقه الخالده والمبدا العلمي الصريح لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار
كلما اقتربت منه سيقترب اكثر ولا يحدث الجفاء الا نتيجة جفاء
تحياتي على قلمك الرائع الذي جعلنا نعيش داخل القصه

Carmen يقول...

استرسال رائع وطريقة متميزة جدا وجديدة في الرواية تسلم ايدك وفكرك استاذ محمد
تحياتي

عمرو يسرى يقول...

طب اقول طيب
مش عارف
رائعه بس
لا تعليق

BNT ELISLAM يقول...

تحفه بجد
حلو اوى
حلو التناقضات والتسارعات دى
حلو التغير والاسلوب
حلو اوى بجد
وفعلا هى اللى هتتحمل كل حاجه هتتحمل انها باعت روحها قبل ماتبيع اى حد

تحياتى لك فى انتظار المزيد من ابداعك

مونتي بوكيه ورد يقول...

ممكن الحنين يكون قاتل لكن اي انسانه وفية لانسان بتعيش علي حبه بتحكم علي نفسها بالموت لمجرد فراقه روحها ومن ثم فجسدها يذبل كالورده شيئا فشيئا فتموت من الحزن .. الحزن يعتصر الارقياء حينما يذوقون طعم الحب .. كهما علا صوت الداخل جواها .. الحنين شيمة اهل الحب
تسلم يا صديقي

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد

قصة جميلة بكل تراكيبها وأحاسيسها وأسمح لي أن أقول هي لم تكن أنانية فقط بل أيضاً أرخصت نفسها بأسم الحب فدوماً على مر السنين كان الحب مصدر قوة لا ضعف وعدا ذلك فهي نزوة بالفعل علينا الاستفاقة منها قبل أن تدمر حياتنا فإذا لم يكن الزواج سكن ومودة وحب وسعادة فماذا يكون؟؟

هنا للأسف قربت منه فلم تذق إلا الخيبات فلو كان الحب في البعد أجمل فأظن أن الأجمل أن تبقى بعيدة عنه ثم ترمي مشاعرها الأنانية خلف ظهرها فهناك من يعيش تحت جناحها فلا أقل من أن تراعي مشاعرهم ...

قصة رائعة وأسلوب أروع أحييك عليه وأسعدني المرور من هنا لذلك سازرع لي حرف في واحتك ..

تحياتي وإحترامي

ابراهيم رزق يقول...

مدونتك اسمها رحلة حياة
و انا اسمى هذا البوست من الحياة

اختلف مع اخى و صديقى العزيز مصطفى سيف
هى ليست انانية و لكنها فى لحظات ضعفها فى لحظات تخبطها
الاغربة يا اخى او الحديات لا تهجم على عش العصافير الا فى لحظات الضعف لحظات التوهان لكن طالما العصفورة موجودة و ثابتة فى عشها لا يستطيع و لا يجروء بالهجوم
لقد هجم الغراب و نشر سواده فلم تستطيع ان تميز من امامها و عندما اغرقت فى السواد عرفت اين وقعت و حاولت الخروج طبعا الخروج من تجربتين تكون فى قمة الانهاك و لم تستعد لياقتها بما ان طبع الغربان لا يتغير فسيحاول لكنى اعتقد ان العصفورة تعلمت الدرس

هى لم تخطىء فى تجربة جديدة فهذا من حقها
و لكنها اساءت الاختيار

تحياتى لك اخى العزيو

مدونة رحلة حياه يقول...

د نور

فلتحاول ولتجرب
ولكن بعدما تتأكد من انها مشاعر صادقة وليست كسابقتها وليست شهوات تنقضى بوقتها فالزواج رباط وثيق وليس شهوات وتنتهى
شكرا على مرورك

مدونة رحلة حياه يقول...

ام عمر
ربنا يخليك
الحمد لله وما توفيقى الا بالله

مدونة رحلة حياه يقول...

شيماء على
وعليكم السلام
انا حاولت اناقش مشكلة تابعتها فى بعض المنتديات وزميلة ليا فى الشغل حكت لى حاجة مشابهة فلاقيت انى لازم اتكلم فيها وانوه عنها
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

مرمر
ربنا يخليك
الحمد لله انها كانت كويسة
ربنا يعزك

مدونة رحلة حياه يقول...

نور
انت اللى جميل يا جميل
ربنا يسعدك

مدونة رحلة حياه يقول...

لولا
عندك حق شكرا لك
دومتى بود

مدونة رحلة حياه يقول...

حنين
كلماتك أشعرتنى انى لا ينبغى ان أخط بقلمى اى شئ
فبجانب ابداعك غابت كلماتى وتلاشت
دومتى متألقة

مدونة رحلة حياه يقول...

الحب الجميل
شكرا لك على ذوقك
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

مصطفى سيف
اتفق معك فى بعض ما قلته وان كنت لا امانع فى خوضها تجربتها الاولى والثانية ولكن امانع فى تكرار الوقوع فى الاخطاء والسعى وراء شهوات وترك ما هو اهم
دومت استاذا لى

مدونة رحلة حياه يقول...

ليس فقيرا من يحب
اى خدمة يا رونى
مش انت بس اللى بتعرف تلخبط الناس وتوهم
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

دعاء العطار
عندك حق
لا تضع البيض كله فى سلة واحدة
دومت بخير وعقل

مدونة رحلة حياه يقول...

وجع البنفسج
سعدت بوجودك هنا جدا اختى
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

د شهرزاد
عندك حق
لكثير يفضل ذلك والبعض يفعل العكس
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

ويكا
مش فاهم

مدونة رحلة حياه يقول...

الغاردينيا
اتفق معك ابنتى
متعك الله بعقلك
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

نوران الشاملى
فصدك ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟

مدونة رحلة حياه يقول...

استاذى محمد الجرايحى
صدقت استاذى
علاجه الحسم
ومهما كان القرار فلابد من دفع الثمن ولكن ان كان الثمن شخصيا فقط اما ان يمتد فيفسد حياة الاخرين فلا
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

استاذتى كرمة سندى
حمدالله ع سلامتك
الحمد لله ان كلماتى لاقت قبولا عندك
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

شهرزاد
وعليكم السلام
طيب

مدونة رحلة حياه يقول...

م اسامة
شكرا لك على تعليقك المتزن
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

كارمن
هذا من فضل ربى
الحمد لله
شكرا لك ابنتى

مدونة رحلة حياه يقول...

عمرو يسرى
شكرا لك اخى

مدونة رحلة حياه يقول...

بنوتة
شكرا لك ابنتى
المهم نتعلم مش كلام نخلص فيه وقت وخلاص
دومتى بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

مونتى
طبعا عندك حق
لكن حاول قراءة الكلمات ثانية
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

ريبال
مساء السعادة يا افندم
كلمات عرضتها وكلنا كل واحد شافها من ناحية الحمد لله ان الفكرة وصلت للناس
شرفتنى ونورت المدونة المتواضعة
دومت بخير

مدونة رحلة حياه يقول...

ابراهيم رزق
شرفت بمرورك سيدى و
اعجبنى المثال الذى عرضته جدا فقد لخص ما كنت اريد ايصاله كجزء من الطرح
دومت بخير

rona ali يقول...

بجد انا استفزيت منها ومنه
لانى بشوف ليه مافيش كرامه بقي
وتستنى يمكن تلاقي الاحسن
البوست نفسي وفي صراع بين نفسها المتوجعه وضميرها المتهان وكبريائها وبين قلبها اللى بيحبه ومفتقد شئ كان لى مكانه في حياته

انا عارفه ان مش في ايدها حاجه لانها بتحبه بس كان تكون اعقل من كدة

قصه حلوة اوى وروعه :)